فان باستن: نابولي «مارادونا» توج بالدوري من داخل المكاتب

ادعى ماركو فان باستن، أن تتويج نابولي بدرع الدوري الإيطالي موسم 1989-1990، تم داخل المكاتب، وأشار إلى أن المحاباة كانت تلعب دورها في دوري الدرجة الأولى، لمساعدة دييغو مارادونا، ورفاقه على الفوز بكل شيء. 

وفي مقابلة مع الموقع الإسباني «دياريو آس»، أوضح فان باستن مهاجم ميلان السابق، كيفية ضياع الدرع من ميلان، وأوضح أنه لا يزال غاضباً من فضائح التحكيم، وقال: «فعلوا كل ما في وسعهم لإعطائها لنابولي».

وأضاف إن القواعد في تلك السنوات، كانت تسمح للفائزين باللقب المحلي، والفائزين باللقب القاري بالمشاركة في دوري الأبطال، وقال: «فزنا بالفعل بكأس أوروبا، ولذا فعلوا كل ما في وسعهم للفوز بالدوري الإيطالي، وإرسال فريقين إيطاليين آخرين إلى البطولة الأوروبية الكبرى».

وهناك علاقة مشاكسة بين نابولي ومنافسيهم في الشمال، ومن المرجح أن تسبب تعليقات فان باستن، والذي لعب لميلان من 1987 إلى 1995، قبل الخضوع لمشاكل متكررة في الكاحل، قدراً كبيراً من الجدل في إيطاليا.

وسجل النجم الهولندي الحائز على جائزة الكرة الذهبية 3 مرات، 125 هدفاً لميلان في جميع المسابقات في فترة 8 سنوات مع النادي، ويعتبر على نطاق واسع أحد أفضل المهاجمين في كل العصور. 

ولكن على الرغم من الفوز بأربعة ألقاب في الدوري الإيطالي، إلا أن شبح الخسارة في 1989-1990، أمام نابولي ما زالت تطارد الهولندي الأسطوري. 

وقال النجم الهولندي (56 عاماً): «فضائح التحكيم ضد ميلان وإنتر ميلان وفيرونا، كانت مذهلة بينما كانت هناك تفضيلات مستمرة لنابولي، والمباراة التي أعطيت لهم في بيرغامو ضد أتالانتا، كانت شيئاً سخيفاً، ونابولي فاز بالدوري من داخل المكاتب».

طباعة Email