أزمة تسريب عقد ميسي تتصاعد.."البرغوث" يبدأ إجراءات البحث عن الفاعل!

مازالت ردود الأفعال والصدام داخل أروقة نادي برشلونة الإسباني عقب تسريب عقد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مع النادي، تتصاعد، فمؤخراً قرر قائد برشلونة عدم الصمت تجاه هذا التسريب، بالبدء في اتخاذ إجراءات قانونية ضد الأشخاص الخمسة: جوسيب ماريا بارتوميو (رئيس برشلونة السابق)، كارليس توسكيتس (الرئيس المؤقت)، جوردي ميستري (نائب الرئيس السابق)، أوسكار جراو (الرئيس التنفيذي)، وروما بونتي (رئيس الخدمات القانونية) الذين يعتقد أنهم ربما قاموا بتسريب عقده ويمتلكون تفاصيله الكاملة، وهو ما يعتبر بمثابة جريمة.

أصابع الاتهام أشارت بصورة أكبر إلى جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس نادي برشلونة السابق، والذي استقال من إدارة أمور النادي في شهر أكتوبر الماضي، بأنه يقف خلف هذا التسريب نظراً للخلافات الأخيرة التي وقعت بينه وبين ميسي قبل استقالته ورفضه فسخ عقد اللاعب وافساح المجال أمامه للرحيل، فضلاً عن الأزمة المالية التي تعصف بالنادي، وتسريب عقد ميسي يفصح عن المبالغ الطائلة التي يتحصل عليها قائد برشلونة ودورها في زيادة الأعباء المالية على النادي.

نفي بارتومبو

لكن جوسيب بارتومبو فور سماعه بتلك الاتهامات خرج عبر تصريحات تليفزيونية نافياً أن يكون له أي دور في تسريب عقد "البرغوث"، بل أكد على أن ميسي يستحق كل يورو يحصل عليه من برشلونة، وأن عقد ميسي ليس سبباً في الأزمة المالية الطاحنة التي تعصف بالنادي لكن جائحة كورونا هي التي تقف خلف الأزمة. 

بدوره بدأ برشلونة أيضا تحقيقا داخليا حول مسألة تسريب تفاصيل عقد نجمه الأرجنتيني، وأكد أنه سيتخذ إجراءات مع المتورطين في القضية.

وكانت صحيفة «الموندو»، قد فجّرت مفاجأة من العيار الثقيل، بعدما كشفت النقاب أمس الأحد، عن تفاصيل عقد ميسي الأخير مع برشلونة والذي وقعه في نوفمبر عام 2017، وينتهي في شهر يونيو المقبل 2021، وقالت إن ميسي كلف خزينة برشلونة ما مجموعه أكثر من نصف مليار يورو، وتحديداً 555 مليوناً و237 ألفا و619 يورو، مقابل التجديد الأخير له.

مساندة ميسي

الهجوم الذي تلقاه ميسي بسبب ضخامة المبالغ المالية التي يتقاضاها، لم تمنع نجوم كبار من مساندة نجم برشلونة والوقوف معه، ومنهم المدرب كومان الذي أشار إلى أن مجرد الحديث في هذا الأمر هو نوع من الهراء لا ينبغي الخوض فيه، وبدون ميسي لا يستطيع برشلونة بلوغ طموحه.

ودخل نجم لعبة التنس رافاييل نادال، على خط الأزمة بتصريحات لبرنامج " فاموس" أشار فيها إلى أن ميسي بلا شك يستحق هذا المبلغ، لأنه أحد أفضل اللاعبين في التاريخ".

وقال خوان لابورتا أحد المرشحين لرئاسة مجلس إدارة النادي: «ميسي يحقق إيرادات للنادي أكثر مما يحصل هو، بملف ترشيحنا أعددنا دراسة تُثبت أن ميسي يُدر ثلث إيرادات برشلونة، ميسي لم يُدمر النادي، بل مجلس الإدارة الذي فقد الانضباط المالي منذ عام 2015».

كلمات دالة:
  • الأرجنتيني ليونيل ميسي،
  • نادي برشلونة،
  • رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم،
  • رونالدو كومان،
  • تسريب عقد ميسي،
  • جوسيب ماريا بارتوميو
طباعة Email