تريزيغيه المنحوس

يعد اللاعب المصري محمود حسن تريزيغيه من أفضل المواهب المصرية في السنوات الأخيرة، وهو المحترف في أستون فيلا الإنجليزي، صال وجال في الموسم الماضي وكان السبب في بقاء فريقه بالدوري الإنجليزي ونجاته من الهبوط إلى «التشامبيونشيب»، إلا أنه ومنذ ذلك الحين يواجه سوء حظ عجيباً غيّبه عن الملاعب طوال الشهر الماضي، وربما يغيب لأسبوعين آخرين في البريميرليغ، الأمر الذي جعل استمراره مع أستون فيلا محل تساؤل.

فمع بداية ديسمبر من العام الماضي، وكان مستوى اللاعب المصري في الصاعد مع ناديه الإنجليزي، وبدأ في نيل ثقة مدربه للعب أساسياً في بعض الأوقات وكورقة رابحة في أوقات أخرى، إلا أنه أصيب بجرح عميق في الرأس غيبه لأسبوعين لحين التعافي، ومع بداية عودته للملاعب أصيب بشد عضلي أعاده لغرف العلاج بدلاً من أن يعود للملعب، ولم يتخل النحس عن النجم المصري، فمجرد أن بدأ يتماثل للشفاء، تمهيداً لعودته إلى تشكيلة فريقه في الدوري الإنجليزي، تظهر نتيجة فحصه، وتتبين إصابته بفيروس كورونا، وبناء عليه يوضع في العزل الصحي لفترة قد تتجاوز الـ14 يوماً، يغيب بكل تأكيد خلالها عن المشاركة مع أستون فيلا في مباريات البريميرليغ.. ومع انتهاء فترة علاج تريزيغيه، ومثوله للشفاء بإذن الله لم يعد أمر عودته للملعب مضموناً في ظل اللعنة التي تلاحق النجم المصري الشاب!
اللاعب نفسه وفي رسائل له عبر إنستغرام وتويتر كتب: «بعد أن شفيت من جرح رأسي الذي كلفني الغياب طويلاً، أصبت بشد في ربلة الساق غيبني لشهر كامل عن الملاعب.. وبعد أن تماثلت للشفاء، ها أنا أصاب بفيروس كورونا.. الحمد لله على كل شيء.. هو قدر ونصيب».


وشارك تريزيغيه مع أستون فيلا في 10 مباريات هذا الموسم، دون أن ينجح في تسجيل أي أهداف، بعكس الموسم الماضي، الذي سجل فيه أهدافاً مؤثرة أبقت فريقه بين الكبار في الدوري الإنجليزي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات