ريال مدريد يفوز على سلتا فيجو بثنائية ويتصدر الدوري الإسباني

ارتقى فريق ريال مدريد لصدارة الدوري الإسباني لكرة القدم، مؤقتا، بفوزه على سلتا فيجو 2 / صفر، خلال المباراة التي جمعتهما أمس السبت في الجولة السابعة عشرة من المسابقة.

وتقدم ريال مدريد بهدف سجله لوكاس فاسكيز في الدقيقة السادسة، وأضاف ماركو أسينسيو الهدف الثاني في الدقيقة 53.

ورفع ريال مدريد رصيده إلى 36 نقطة في صدارة الترتيب، بفارق نقطة أمام أتلتيكو مدريد الذي يواجه ألافيس hgd,l الأحد، وتوقف رصيد سلتا فيجو عند 23 نقطة في المركز الثامن.

وهذا الفوز هو الحادي عشر للريال في الدوري هذا الموسم مقابل الخسارة في ثلاث مباريات والتعادل في مثلها، فيما أصبحت هذه الخسارة هي السادسة لسلتا فيجو في الدوري هذا الموسم مقابل الفوز في ست مباريات والتعادل في خمس مباريات.

ولم يكن هناك أي فترة لجس النبض، حيث كاد سلتا فيجو أن يفتتح التسجيل في الدقيقة الخامسة عندما استلم إياجو أسباس كرة خلف مدافعي الريال لينفرد بالحارس تيبو كوروتوا ليلعبها من فوق الحارس لحظة خروجه من المرمى إلا أن ناتشو مدافع الريال أبعدها.

ورد الريال في الدقيقة التالية بتسجيل هدف التقدم عندما مرر ماركو أسينسيو كرة عرضية من الجانب الأيمن ارتقى إليها لوكاس فاسكيز وقابلها بضربة رأس إلى داخل المرمى.

بعد الهدف أصبح اللعب سجالا بين الفريقين حيث تبادلا المحاولات الهجومية بحثا عن تسجيل الأهداف ولكن كلاهما فشل في تشكيل أي خطورة على مرمى الآخر.

وبمرور الوقت فرض سلتا فيجو سيطرته على مجريات اللقاء وتوالت محاولاته الهجومية ولكنه فشل في تشكيل أي خطورة على مرمى الريال، الذي تراجع لاعبوه لوسط ملعبهم وأغلقوا كافة الطرق المؤدية لمرماهم واعتمدوا على شن الهجمات المرتدة.

ومع ذلك ظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 30 والتي شهدت فرصة خطيرة لسلتا فيجو عندما لعبت كرة عرضية أرضية من الناحية اليمنى اصطدمت في قدم رافايل فاران وغيرت اتجاهها صوب المرمى ولكنها خرجت لركلة ركنية لم تستغل.

واستمرت سيطرة سلتا فيجو على مجريات اللقاء بعد تلك الهجمة وتوالت محاولاته الهجومية وسط تراجع من لاعبي الريال لينحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 43 والتي شهدت فرصة خطيرة للريال عندما تهيأت الكرة أمام داني كارفاخال على حدود منطقة الجزاء ليسددد كرة قوية مرت بجوار القائم الأيسر للحارس روبن بلانكو.

ولم تشهد الدقائق المتبقية من الشوط الأول أي جديد ليطلق الحكم صافرة نهايته بتقدم الريال بهدف نظيف.

ومع بداية الشوط الثاني، كثف سلتا فيجو من محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التعادل، في المقابل تراجع ريال مدريد للحفاظ على تقدمه واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

وفي الدقيقة 53 سجل الريال الهدف الثاني عندما وصلت الكرة إلى لوكاس فاسكيز على حدود منطقة جزاء سلتا فيجو ليمررها داخل منطقة الجزاء إلى ماركو أسينسيو الذي سددها إلى داخل المرمى.

بعد الهدف، استمرت سيطرة سلتا فيجو على مجريات اللقاء ولكن بدون تشكيل أي خطورة حقيقية على مرمى الريال، بفضل التمركز الجيد لمدافعيه.

وكاد الريال أن يسجل الهدف الثالث في الدقيقة 64 عندما مرر توني كروس تمريرة بينية إلى كريم بنزيمة داخل منطقة جزاء سلتا فيجو من الناحية اليسرى ليسدد كرة أرضية مرت بجوار القائم الأيسر للحارس روبن بلانكو.

وشهدت الدقيقة 78 فرصة خطيرة لفريق سلتا فيجو عندما وصلت الكرة إلى سانتي مينا على حدود منطقة جزاء ريال مدريد ليسدد كرة قوية مرت بجوار القائم الأيمن للحارس تيبو كورتوا.

ومر الوقت المتبقي من الشوط الثاني بدون جديد قبل أن يطلق صافرة نهاية اللقاء بفوز الريال بهدفين نظيفين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات