سيناريو مجنون يؤهل نابولي وسوسيداد سوياً إلى دور الـ 32 من "يوروبا ليغ"

يدين فريق ريال سوسيداد الإسباني إلى رييكا الكرواتي، ومهاجمه البرازيلي ويليان جوزيه الذي سجل هدف التعادل في الوقت القاتل أمام نابولي الإيطالي (1-1) ليتأهلا سوياً الخميس عن المجموعة السادسة إلى الأدوار الإقصائية من الدوري الأوروبي لكرة القدم (يوروبا ليغ).

وافتتح البولندي بيوتر زيلينسكي التسجيل لنابولي في الدقيقة 35، وعادل جوزيه لسوسيداد في الدقيقة (ق90+2).

وبالتالي أنهى نابولي الدور الأول متصدراً المجموعة السادسة برصيد 11 نقطة، أمام سوسيداد الثاني بتسع نقاط، فيما حل ألكمار الهولندي ثالثاً بثماني نقاط بعد خسارته 2-1 في الوقت القاتل أيضاً أمام مضيفه رييكا الكرواتي الرابع بأربع نقاط.

ولعب نابولي المباراة الأولى على ملعبه منذ إطلاقه عليه اسم الأسطورة الأرجنتيني الراحل دييغو مارادونا تكريماً له.

وقال المدير الرياضي لنابولي كريستيانو جيونتولي قبيل انطلاق المباراة إن "التواجد هنا داخل ملعب دييغو أرماندو مارادونا شرف عظيم. إنها مسؤولية أن تلعب من أجل التأهل".

ووقف الفريقان دقيقة صمت قبل المباراة لإحياء ذكرى الفائز بكأس العالم 1982 في إيطاليا باولو روسي، الذي توفي أمس الخميس عن 64 عاماً.

وسجل زيلينسكي هدف نابولي (ق35) بعد ركلة ركنية أبعدها الدفاع، وتلقاها البولندي على مشارف منطقة الجزاء وسددها صاروخية متقنة إلى يمين الحارس.

وبعد ذلك، فرض سوسيداد مفاجئة الدوري الإسباني الذي سيطر على صدارة الترتيب لفترة طويلة قبل أن يتراجع إلى المركز الثاني، سيطرته على المباراة، وأضاع فرصاً سهلة عدة للتعادل.

لكن الفريق الباسكي بقي يقاتل حتى الأنفاس الأخيرة، إلى أن لاحت الفرصة أمام جوزيه، فسدد كرة قوية استقرت في سقف مرمى الحارس الكولومبي دافيد أوسبينا (ق90+2).
وقدم نادي اي زد ألكمار خدمة لسوسيداد بخسارته 2-1 أمام رييكا وإضاعة فرصة التأهل.

وتقدم رييكا بالنتيجة في الدقيقة (ق52) عن طريق البوسني لوكا مينالو، لكن ألكمار أدرك التعادل سريعاً في الدقيقة 57 عن طريق أوين فيندال.

وأكمل ألكمار الدقائق العشر الأخيرة بعشرة لاعبين بعد طرد السويدي جاسبر كارلسون.

وجاءت الضربة القاضية من رييكا الذي حقق فوزه الأول في البطولة، في الدقيقة (ق90+3) عن طريق إيفان توميتشاك.

اكتمال العقد

من جهة أخرى، تأهل فريق يونغ بويز السويسري إلى جانب روما الإيطالي عن المجموعة الأولى، بعد فوزه 2-1 على كلوج الروماني.

وتأهل أيضاً مولده النرويجي عن المجموعة الثانية لاحقاً بأرسنال الإنجليزي، بعد تعادله مع رابيد فيينا النمسوي 2-2.

وفي المجموعة العاشرة حسم توتنهام الإنجليزي المتأهل منذ الأسبوع الماضي صدارة الترتيب بفوزه على مضيفه انتويرب البلجيكي 2-0.

ورفع توتنهام رصيده إلى 13 نقطة في حين تجمد رصيد انتويرب عند النقطة 12 ثانياً.

وسجل لتوتنهام البرازيلي كارلوس فينيسيوس (ق57)، والأرجنتيني جيوفاني لو سيلسو (ق71).

وفي التاسعة، التحق ماكابي تل أبيب الإسرائيلي في دور الـ32 بالمتصدر فياريال الإسباني الذي لم يلعب مباراته السادسة مع قره باغ الأذري بسبب تفشي فيروس كورونا بصفوف الأخير.

ولعب ماكابي مع سيفاس سبور التركي الذي لو تأهل إلى الأدوار الإقصائية، لكانت المرة الأولى في تاريخه على الصعيد القاري.

وفي الحادية عشرة، رافق فولفسبيرغ النمساوي دينامو زغرب الكرواتي إلى الأدوار الإقصائية بحلوله ثانياً بعشر نقاط، بعد فوزه 1-صفير على فينورد الهولندي الذي كان يلعب أيضاً على بطاقة التأهل.

كلمات دالة:
  • ريال سوسيداد،
  • نابولي ،
  • يوروبا ليغ
طباعة Email