صلاح يصنع التاريخ مع ليفربول.. وأتالانتا يصعد لدور الـ 16 على حساب أياكس

كان النجم الدولي المصري محمد صلاح، هداف فريق ليفربول الإنجليزي على موعد مع التاريخ، خلال تعادل الفريق الأحمر 1 / 1 مع مضيفه ميتييلاند الدنماركي في الجولة السادسة (الأخيرة) من مرحلة المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وصعد فريق أتالانتا الإيطالي برفقة ليفربول للأدوار الإقصائية في المسابقة القارية، بفوزه الثمين 1 / صفر على مضيفه أياكس أمستردام الهولندي.

وبقي ليفربول، الذي ضمن تأهله لدور الستة عشر في المسابقة منذ الجولة الماضية، في صدارة المجموعة برصيد 13 نقطة، فيما احتل أتالانتا المركز الثاني برصيد 11 نقطة، ليحجز بطاقة التأهل الثانية عن تلك المجموعة للدور المقبل.

وتواجد أياكس، الذي يمتلك ثلاثة ألقاب في البطولة، في المركز الثالث برصيد سبع نقاط، ليتحول للعب في بطولة الدوري الأوروبي، وبقي ميتييلاند، الذي ودع المسابقات القارية هذا الموسم منذ الجولة الماضية، في مؤخرة الترتيب برصيد نقطتين.

وبادر صلاح بالتسجيل لليفربول في الثانية 55 من عمر المباراة، ليحرز (الفرعون المصري) أسرع هدف في مسيرته بدوري الأبطال، كما كان هذا الهدف هو الأسرع لليفربول أيضا في البطولة القارية.

بهذا الهدف، بات صلاح الهداف التاريخي لليفربول في دوري الأبطال، بعدما رفع رصيده التهديفي مع الفريق الإنجليزي الذي انضم لصفوفه في يونيو 2017 قادما من روما الإيطالي، إلى 22 هدفا، ليتجاوز ستيفن جيرارد أسطورة الفريق الأحمر، الذي أحرز 21 هدفا مع (الريدز) في المسابقة.

كما رفع صلاح عدد أهدافه في مشواره بالبطولة مع جميع الأندية التي دافع عن ألوانها إلى 25 هدفا، بواقع هدفين مع بازل السويسري وهدف مع روما، بالإضافة لأهدافه الـ22 مع ليفربول.

وتساوى صلاح مع عدد من نجوم الساحرة المستديرة في العالم الذين أحرزوا نفس العدد من الأهداف في مشوارهم بالبطولة، مثل الفرنسي أنطوان جريزمان مهاجم برشلونة الإسباني الحالي، والنجوم المعتزلين الأرجنتيني هيرنان كريسبو والهولندي روبن فان بيرسي والبرازيلي ماريو جارديل

وتعادل ميتييلاند بهدف عن طريق ألكسندر سكولز في الدقيقة 62 من ركلة جزاء.

وفي العاصمة الهولندية أمستردام، واصل أتالانتا مغامرته في البطولة، عقب فوزه الثمين والصعب 1 / صفر على مضيفه أياكس.

تقمص لويس مورييل دور البطولة في المباراة، عقب إحرازه هدف الفريق الإيطالي الوحيد في الدقيقة 85، مستفيدا من النقص العددي لأياكس، الذي لعب بعشرة لاعبين عقب طرد لاعبه ريان جرافينبيرش في الدقيقة 79، لحصوله على الإنذار الثاني.

كلمات دالة:
  • ليفربول،
  • أتالانتا،
  • دوري أبطال أوروبا،
  • محمد صلاح
طباعة Email
تعليقات

تعليقات