"الدون" يحطم رقما جديدا في ملعبه المفضل

رونالدو يدلي بتصريح عن علاقته بميسي عقب فوز اليوفنتوس بثلاثية..تعرف عليه

عبر البرتغالى كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس الإيطالي، عن سعادته البالغة بالفوز على برشلونة 3-0، فى الجولة السادسة لدور المجموعات بدورى أبطال أوروبا، على ملعب "كامب نو" مساء أمس الثلاثاء.

وكان فريق يوفنتوس قد تغلب على برشلونة بثلاثية نظيفة، في الجولة السادسة لدور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، وخطف صدارة المجموعة السابعة برصيد 15 نقطة وبفارق الأهداف عن البارسا الوصيف، وأحرز البرتغالي هدفين من ركلتي جزاء.

وقال كريستيانو رونالدو في تصريحات نشرتها صحيفة "موندو ديبورتيفو" الكتالونية، "الحقيقة هي أننا سعداء جدًا بهذا الانتصار، كنا نعلم أنها كانت مهمة شبه مستحيلة، كان القدوم إلى الكامب نو وإحراز ثلاثة أهداف أمرًا صعبًا للغاية لكننا لعبنا جيدًا، وكان مفتاح المباراة هو نبدأ الهجوم بقوة".

وأكمل النجم البرتغالي، "في أول 30 دقيقة تقدمنا 0-2، ومنذ ذلك الحين، كان لدينا إيمان بأن ذلك يمكن أن يحدث، وقد حدث".

وأضاف مهاجم يوفنتوس الإيطالي، "هذا الفوز سيكون بمثابة معزز للثقة، كنا بحاجة لفوز مثل هذا ضد فريق كبير".

وعن احتساب ركلة الجزاء الأولى لـ يوفنتوس، علق رونالدو، "لا أعرف ما إذا كانت ركلة جزاء، لم أشاهدها على شاشة التليفزيون لكن كرة القدم هكذا، في بعض الأحيان لا توجد ضربات جزاء وأحيانًا العكس، لكنني لا أريد الحديث عن ذلك لأن مهمة الحكم معقدة للغاية، وعندما تسجل ثلاثة أهداف في كامب نو فلا شك في أنك تستحق التأهل كمتصدر للمجموعة".

وبخصوص لقائه بالنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة لأول مرة منذ رحيله عن الدوري الإسباني، "لطالما كانت لدي علاقة ودية للغاية معه، لقد تشاركنا معًا احتفالات توزيع الجوائز 12 أو 13 عامًا، لم أره أبدًا كمنافس، إنه يحاول تقديم الأفضل لفريقه ولمنتخب بلاده مثلي، كرة القدم صنعت التنافس بيننا لكن نحن دائمًا نتعامل بشكل جيد جدًا، وإذا سألت ليو، فسيخبرك بنفس الشيء".

أضاف الدون "يمر برشلونة بوقت سيء ولكن جميع الفرق تمر بفترات سيئة وأنا متأكد من أنهم سيجتازوا هذه الفترة السيئة، فهم لا يزالون برشلونة، الفريق الكبير".

واختتم مهاجم يوفنتوس الإيطالى، تصريحاته قائلاً "أنا سعيد للتأهل كمتصدر للمجموعة، وأريد مواصلة الموسم الجيد الذى أقوم به لأن هذا العام سيكون صعبًا وأريد أن أستعد للمباريات الكبرى".

رقم جديد

وبهدفيه في الملعب الشهير، أصبح "كامب نو" ملعب رونالدو المفضل، حيث وصل إلى الهدف رقم 14 عليه مساء الثلاثاء، مما يعني أنه أكثر ملعب "خارج الأرض" سجل فيه رونالدو خلال مشواره الحافل.

كما أصبح رونالدو أول لاعب بتاريخ دوري أبطال أوروبا يسجل ركلتي جزاء ضد برشلونة في "كامب نو"، الملعب الذي لطالما كان حصنا منيعا أمام خصوم البارسا.

ووصل رونالدو الثلاثاء للهدف رقم 650 في مشواره بالأندية، توزعت بين فرقه الأربعة سبورتنغ لشبونة البرتغالي ومانشستر يونايتد الإنجليزي وريال مدريد الإسباني ويوفنتوس الإيطالي، فريقه الحالي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات