رومان يعتذر عن التسابق في أبوظبي بعد نجاته من الموت بالبحرين

قبل رومان جروجيان، نصيحة الأطباء وأكد أنه لن يخاطر بالسباق للمرة الأخيرة لصالح هاس في سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 بأبو ظبي يوم الأحد المقبل، بعدما كافح السائق الفرنسي للهروب من جحيم كرة النار للفورمولا 1، وأذهل العالم في سباق جائزة البحرين الكبرى.

وتعرض السائق البالغ من العمر 34 عاماً، لحروق طفيفة فقط في يديه وخرج من مستشفى بالبحرين يوم الأربعاء، بعد أن اخترقت سيارته حاجزاً فولاذياً بسرعة 137 ميل في الساعة، وانقسمت إلى قسمين، واشتعلت فيها النيران، ونجا بأعجوبة بعد أن حوصر في سيارته لعدة ثوان.

وكان جروجان، والذي كان من المقرر بالفعل اعتزاله سباقات السيارات في نهاية الموسم الحالي، بعد أن استبعده هاس، يأمل في أن يعتزل بعد ظهور أخير في الجولة الختامية للموسم على حلبة مرسى ياس.

لكن في مقطع فيديو على تويتر، قال السائق الفرنسي: "تركت الكثير من الوقت للطبيب لمناقشته، لكن من الأفضل لصحتي وسلامتي، ألا أخاطر بالسباق في أبو ظبي، إنه قرار صعب للغاية، لكنه الأفضل لمستقبلي، وآمل أن أعمل الآن على ما هو قادم بعد ذلك، وأود أن أشكر الجميع على الرسائل والدعم والحب، لقد كان أمراً لا يصدق أن أرى في مثل هذا الوقت الصعب".

وبدأ الاتحاد الدولي للسيارات تحقيقاً في حادث تحطم السيارة، وأكد في وقت سابق من هذا الأسبوع، أن الأمر سيستغرق ما يصل إلى شهرين قبل إعلان النتائج.

كلمات دالة:
  • رومان يعتذر عن التسابق في أبوظبي ،
  • حلبة البحرين
طباعة Email
تعليقات

تعليقات