تعرف على الكنوز التي تركها الأسطورة مارادونا.. لا تقدر بثمن

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

كشفت صحيفة Infobae الأرجنتينية النقاب عن مقتنيات ذات تاريخ أو قيمة عاطفية تتجاوز حتى القيمة المادية الباهظة، تعود للأسطورة الراحل دييغو مارادونا مخبأة في بلدة بيكار الأرجنتينية.

ومن بين المقتنيات رسالة كتبها الرئيس الكوبي الراحل فيدل كاسترو والغيتار الذي ألف به أندريس كالامارو أغنيته، تلك التي تقول "مارادونا ليس مجرد شخص، إنه رجل متصل بكرة جلدية، ولديه موهبة سماوية تتمثل في التعامل مع الكرة بشكل جيد للغاية. إنه محارب ...".

إضافة لهدية أرسلها له الرئيس البرازيلي السابق لولا دا سيلفا، ومقاعد فخمة بذراعين كان يملكها في قصره بدبي وهي عبارة عن هدايا من شيوخ الإمارات.

 ومن بين المقتنيات الخاصة بمارادونا، كرات من جميع الأشكال والألوان من نابولي وبوكا وبرشلونة، وهناك سترة Xeneize موقعة من قبل مارادونا، وقميصان موقعان لمانشيستر سيتي، وهدية أخرى من المنتخب البرازيلي، وهدية من النجم البرازيلي رونالدو.

 ومن بين الأشياء الموجودة ملابس مارادونا التي استخدمها في محطات مميزة في حياته، كالثياب التي حضر بها حفلات توزيع الجوائز، والبيجامة المطبوعة على شكل حيوانات التي احتفل بها بعيد ميلاده عام 2016، وسترة عليها صورة ظلية على الظهر والرقم 10، إضافة لقمصان فريدة، كواحد مطبوع عليه صورته وكلمة الأسطورة. 

كما أشارت الصحيفة إلى أنه تم العثور على بعض الأحذية التى قدمها له نجوم رياضات مختلفون، من قميص Lioness من قبل فريق هوكي ميداني ولوحة قدمها له الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" خلال مونديال روسيا 2018.

كلمات دالة:
  • الأسطورة دييغو أرماندو مارادونا،
  • كنوز مارادونا،
  • وفاة مارادونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات