مدرب أتلتيكو مدريد يشعر بهذه الآلام قبل كل مواجهة ضد برشلونة

ذكرت صحيفة "سبورت" الكتالونية أن الأرجنتينى دييغو سيميوني، مدرب أتلتيكو مدريد، يشعر بآلام في معدته في كل مرة يخوض فيها مباراة ضد برشلونة، وأن المدرب الأرجنتيني الذى تمكن من تغيير شكل أتلتكيو مدريد ووضعهم دائما في مقعد المنافسة على الألقاب، إلا أنه حتى الآن لم يشعر بالراحة قبل مواجهات برشلونة ولم يتمكن من إيقاف فريق البلوجرانا بشكل عام ومواطنه ليونيل ميسي بشكل خاص.

ويلتقي أتلتيكو مدريد نظيره برشلونة بعد غدٍ السبت ضمن مباريات الجولة العاشرة من الدوري الإسباني.

وأشارت الصحيفة إلى أن دييغو سيميوني تمكن من التغلب على فريق البلوجرانا ثلاث مرات فقط في المسابقات الرسمية، منذ أن تولى مقعد روجيبلانكو فى ديسمبر 2011،  على الرغم من أنهما تقابلا فى 28 مباراة، انتهت 10 منها بالتعادل و15 فوزا للبارسا وثلاثة انتصارات فقط للفريق المدريدي، وهى أسوأ إحصائية للمدرب الأرجنتيني أمام جميع الفرق.

ورغم الأداء السيئ للغاية أمام برشلونة إلا أن العكس تماما يظهر فى مواجهات دييغو سيميونى أمام ريال مدريد، حيث استطاع المدرب الأرجنتيني من قيادة فريقه للفوز على الملكى في  60% من مواجهاتهم الرسمية.

كلمات دالة:
  • دييغو سيميونى،
  • أتلتيكو مدريد الإسباني،
  • نادي برشلونة الإسباني،
  • الدوري الإسباني لكرة القدم
طباعة Email
تعليقات

تعليقات