490 مليون يورو مطلوبة لإكمال الدوري الإسباني

حذر خافيير تيباس رئيس رابطة الدوري الاسباني، الأندية الكبرى في المسابقة من مواجهة صعوبات مستقبلية لدفع الأجور، في الوقت الذي ما تزال فيه مباريات الكرة تقام خلف أسوار مغلقة، وبدون حضور جماهيري، مما يعني خسارة إيرادات يوم المباراة، بسبب تفشي فيروس كورونا.

وأكد لصحيفة "ماركا"، أن فواتير الأجور الكبيرة، ستمثل مشكلة كبيرة للأندية الاسبانية، وقال: "لا يزال لدينا إنفاق زائد بنحو 500 مليون يورو، لأن الأندية لا تستطيع تسريح لاعبيها من عقودهم، وكانت هناك محاولات لخفض فواتير الأجور".

 وأضاف: "إذا كنا خططنا لاستثمار 45% مما يتم الحصول عليه من قيمة التذاكر، إلا أن الأمر لم يعد كذلك، وتنفق الأندية الآن أكثر من 500 مليون يورو، وبعض الأندية يجب أن تستمر في العمل على خفض فواتيرها مرة أخرى".

 وأوضح: "الأندية الأكثر تضرراً في إسبانيا، هي فالنسيا وبرشلونة وريال مدريد، وهذه الأندية لا يمكنها التخلص من لاعبيها، ومن أجل إنهاء الموسم، ستحتاج كرة القدم الإسبانية حوالي 490 مليون يورو لدفع مصاريف الأندية، وإذا نظرنا إلى 17 نادي، فبعضها يحتاج 100 مليون يورو، والبعض الآخر يحتاج 3 ملايين يورو، مع الوضع في الاعتبار، أن الأندية الاسبانية الكبيرة، لم تنفق الكثير من الأموال على الانتقالات خلال نافذة الصيف، مقارنة مع أندية الدوري الإنجليزي الممتاز، والتي أنفقت 1.2 مليار يورو على التعاقدات".

كلمات دالة:
  • الدوري الأسباني لكرة القدم،
  • كوفيد 19،
  • فيروس كورونا ،
  • رابطة الدوري الاسباني
طباعة Email
تعليقات

تعليقات