4 حالات إيجابية كورية تجبر سون هيونغ على العزل الصحي

أجبر سون هيونغ مين، على البقاء في الحجر الصحي في غرفة فندق في توتنهام، بعدما ثبتت إصابة 4 لاعبين من كوريا الجنوبية بفيروس كورونا أثناء أداء الواجب الدولي، ولكن المهاجم الكوري ليس واحداً منهم.

وستحدد نتائج الفحوصات الجديدة ما إذا كانت مباراة كوريا الجنوبية مع المكسيك ستمضي قدماً في المباراة المقرر إقامتها في النمسا الليلة، بعدما أكد الاتحاد الكوري لكرة القدم، أن المهاجم لي دونج جون، ولاعبي الوسط كوون تشانج هون وهوانج إن-بوم، وحارس المرمى جو هيون-وو، وعضو من الموظفين أثبتت إصابتهم ب"كوفيد -19"، بعد خضوعهم للاختبار يوم الخميس.

وخضع باقي أعضاء المنتخب الكوري مرة أخرى صباح اليوم السبت، مع انتظار النتائج النهائية لتحديد ما إذا كان بإمكانهم المضي قدمًا في مبارياتهم القادمة، بعد وصول الفريق إلى فيينا في وقت سابق هذا الأسبوع، قبل مباراة الليلة مع المكسيك.

ولم تأتي سون هيونغ مين، إيجابية لكنه ينتظر المزيد من نتائج الاختبارات، وإذا كانت نتائج اختباره إيجابية، فسيطلب منه عزل نفسه في النمسا قبل السماح له بالعودة إلى المملكة المتحدة، وهو ما سيؤثر على فريقه توتنهام، مع إمكانية غيابه عن مباراته الصعبة المقبلة مع مانشستر سيتي، بعد نهاية فترة التوقف الدولية في 21 نوفمبر الجاري.

وكان سون هيونغ، قد فاز بجائزة لاعب الشهر في الدوري الإنجليزي، وذلك بعد استمرار تألقه مع نادي توتنهام خلال أكتوبر الماضي، وجاء اختيار اللاعب من قبل فريق من المختصين وقادة الأندية والجماهير، وبعدما سجل في جميع مباريات الدوري الإنجليزي خلال الشهر الماضي، وهو يتساوى في صدارة ترتيب الهدافين بمجموع 8 أهداف.

وجاء أفضل عروض سون في المباراة التي فاز فيها توتنهام على مانشستر يونايتد 6-1 يوم 4 أكتوبر الماضي، حيث سجل هدفين وصنع هدف، وبعدها سجل اللاعب البالغ من العمر 28 عاماً، هدفاً وصنع آخر أمام وستهام يونايتد، ثم سجل هدف الفوز المتأخر أمام بيرنلي.

كلمات دالة:
  • الكوري الجنوبي سون هيونغ مين،
  • كوفيد -19،
  • فيروس كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات