يوروبا ليغ:

توتنهام يعود لسكة الانتصارات وروما يستعرض

عاد توتنهام الإنجليزي إلى سكة الانتصارات بفوزه 3-1 الخميس على مضيفه لودوغوريتس البلغاري ضمن منافسات الجولة الثالثة من المجموعة العاشرة من الدوري الأوروبي لكرة القدم "يوروبا ليغ"، فيما شهدت المجموعة الأولى اكتساح روما الإيطالي لضيفه كلوج الروماني 5-صفر.

وسجل لتوتنهام هاري كاين (13)، البرازيلي لوكاس مورا (32)، والأرجنتيني جيوفاني لو سيلسو (62)، فيما سجل الروماني كلاوديو كيشيرو هدف لودوغوريس الوحيد (50).

ويعيد هذا الفوز الراحة لتوتنهام بعدما تلقى هزيمة مفاجئة أمام أنتورب البلجيكي صفر-1 في الجولة الماضية، ما حدا بمدربه البرتغالي جوزيه مورنيو إلى القول بعد المباراة "لو كان بامكاني تغيير الفريق باكمله خلال الشوطين لفعلت ذلك".

ورفع توتنهام رصيده الى 6 نقاط في المركز الثاني أسوة بأنتويرب المتصدر بفضل المواجهة المباشرة، والذي يلتقي لاحقًا مع لاسك النمسوي.

وبدأ توتنهام المباراة بضغط عال، وسيطر تماماً على مجرياتها، وكاد أن يفتتح التسجيل في الدقائق الأولى من كرتين ضائعتين لكاين حين انفرد بالحارس (2)، وتسديدة بالقائم (6).

وسرعان ما ترجم كاين فرصة هدفاً برأسية من ضربة ركنية نفذها مورا في الدقيقة (13).

وفي الدقيقة 25، أضاع البرازيلي فرصة التقدم بعد تمريرة عرضية أمام المرمى من كاين، شتتها المدافع. لكن الفرصة بحذافيرها، سنحت مجدداً لمورا، وبتمريرة كاين نفسه، أسكنها هذه المرة في الشباك (32).

وقلص لودوغوريس النتيجة بهدف في الدقيقة 50، بعدما تابع كيشيرو تسديدة من خارج المنطقة ارتطمت بالمدافعين.

وتراجع الأداء الهجومي قليلاً للنادي اللندني مع خروج كاين ببداية الشوط الثاني، وأهدر البرازيلي كارلوس فينيسيوس، فرصة ضائعة أمام مرمى مفتوح (53).

لكن قرار مورينيو بإدخال الكوري الجنوبي سون هيونغ-مين (61) بديلاً لمورا، أعاد تصويب الأمور.

وفي أول لمسة له، مرر سون كرة عرضية داخل منطقة الجزاء، حولها لو سيلسو في الشباك (63).

وأخرج مورينيو الويلزي غاريث بايل في الدقيقة 65، بعدما كان أداؤه أقل من المتوقع. وكان الجناح الويلزي يأمل في استغلال مشاركته في مسابقة يوروبا ليغ من أجل رفع معدل اللياقة البدنية بعد تعافيه من إصابة أبعدته أسابيع عدة عن الملاعب.

وسجل بايل العائد الى صفوف نادي شمال لندن بعد سبع سنوات قضاها مع ريال مدريد على سبيل الاعارة، باكورة أهدافه مع فريقه الجديد-القديم في مرمى برايتون في الدوري المحلي ليمنحه النقاط الثلاث والمركز الثالث.

وشارك بايل احتياطيا حتى الان في الدوري المحلي منذ مطلع الموسم الحالي، لكنه يلعب اساسيا في المسابقة القارية.

وقال بايل "اشعر بحالة جيدة. استعيد لياقتي البدنية تدريجيا وبطبيعة الحال، كان الامر جيدا ان اخوض مباراتين اساسيا في الدوري الاوروبي بالاضافة الى مشاركتي (الاحد ضد برايتون) والحصول على دقائق اضافية".

وفي المجموعة الأولى، افتتح روما التسجيل في الدقيقة الأولى من المباراة برأسية الارمني هنريك مخيتاريان الذي ارتقى لعرضية من ليوناردو سبيناتزولا، وأسكنها في الشباك إلى يسار حارس كلوج الروماني.

وسجل روما الهدف الثاني برأسية البرازيلي روجر إيبانيس من ركنية (24)، فيما أضاف الإسباني بورخا مايورال الهدفين الثالث والرابع (34 و84).

واختتم الإسباني بيدرو سانشيز كرنفال الأهداف لروما، بتسجيله الهدف الخامس في الدقيقة (90).

ورفع روما رصيده الى سبع نقاط في الصدارة امام كلوج الثاني بأربع نقاط أسوة بيونغ بويز السويسري الذي يلعب لاحقًا مع سسكا صوفيا البلغاري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات