إصابة ثمانية لاعبين بفريق واحد بكورونا في الدوري الفرنسي

أظهرت نتائج ثمانية لاعبين وأربعة من العاملين في طواقم فريق مونبلييه، المشارك في الدوري الفرنسي لكرة القدم إيجابية الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وذلك قبل يومين من مباراته في المرحلة السابعة ضد مضيفه موناكو.

وقال مونبلييه في بيان إن جميع اللاعبين والعاملين فيه سيخضعون الجمعة لفحوص إضافية، في وقت وضع الأشخاص الـ12 الذين ثبتت إصابتهم بفيروس "كوفيد-19" في العزل.

ويحتل فريق المدرب ميشال دير زاكاريان المركز الخامس في الدوري الفرنسي قبل لقاء الأحد في ملعب "لويس الثاني" ضد موناكو.

وخلال توقف الدوري المحلي إفساحا بالمجال أمام المباريات الدولية، شارك 15 لاعبا من مونبلييه مع منتخبات بلادهم إن كان مع فرنسا بطلة العالم أو مع منتخبات أخرى.

ومنذ تفشي فيروس كورونا المستجد الذي تسبب بتوقف الموسم الماضي من الدوري الفرنسي في مارس وصولا الى اتخاذ القرار بإلغائه وتتويج باريس سان جرمان باللقب، أصيب سبعة لاعبين من الفريق بـ"كوفيد-19" وكان أولهم في الدوري الفرنسي بأكمله لاعب الوسط جونيور سامبيا الذي أدخل المستشفى ووضع في غيبوبة اصطناعية أواخر أبريل.

ولحق بسامبيا الدولي الكاميروني أمبرواز أويونغو، المدافع الصربي ميخايلو ريستيتش، الشاب تيبو تاما، إضافة الى كل من صانع الألعاب فلوران موليه والمدافع الشاب تيبو فارغاس اللذين عزلا عن المجموعة ووضعا في الحجر الصحي لمدة 14 يوما.

وأصيب أيضا المهاجم الدولي الجزائري أندي ديلور عشية انطلاق الموسم الجديد، ما اضطره للغياب عن المباراة الأولى لفريقه ضد رين (2-1).

ويسعى مونبلييه الذي مر بتجربة صعبة نتيجة أزمة قلبية خطيرة تعرض لها حارسه الدولي السابق والمدير المساعد لأكاديمية النادي برونو مارتيني، الى تعويض خسارته قبل التوقف الدولي أمام جاره اللدود نيم (صفر-1) من أجل البقاء في قلب الصراع على الصدارة التي يتربع عليها رين وليل مشاركة بـ14 نقطة، مقابل 13 للنس و12 لباريس سان جرمان حامل اللقب و10 لكل من فريق زاكارين وخصمه المقبل موناكو وسانت إتيان ونيس.

كلمات دالة:
  • الدوري الفرنسي لكرة القدم،
  • كوفيد -19،
  • فيروس كورونا ،
  • مونبلييه
طباعة Email
تعليقات

تعليقات