السجن والغرامة للمعتدي على منزل إبراهيموفيتش بـ"الرنجة"

قضت محكمة سويدية، على رجل في الخامسة والثلاثين من عمره، بالسجن مع وقف التنفيذ وغرامة يومية عن الأضرار التي ألحقها بالبوابة الرئيسية لمنزل النجم السويدى الشهير زلاتان إبراهيموفيتش، مهاجم ميلان الإيطالي في العاصمة السويدية ستوكهولم.

ووفقا لموقع SVT Sport السويدي، حكمت المحكمة على الرجل، بدفع غرامة مالية تقدر بنحو 70 كرون سويدي يوميا لمدة 30 يومًا، وغرامة بقيمة 3013 كرون سويدي كتعويض لإبراهيموفيتش، بالإضافة إلى 800 كرون لصندوق ضحايا الجريمة.

وترجع القضية، إلى نوفمبر من العام الماضي 2019، عندما قام الرجل المدان بسكب قطع من سمك الرنجة أمام المنزل وخارج البوابة، بالإضافة إلى كتابة كلمة "يهوذا" على الباب، فيما أوضح الرجل سبب تصرفه هذا أثناء التحقيقات، أنه انزعج عندما اشترى زلاتان، نادي هاماربي لكرة القدم.

وكان نادي ميلان الإيطالي، احتفل مؤخرا بعيد ميلاد نجمه السويدي زلاتان ابراهيموفيتش الـ 39، من خلال نشر مقطع فيديو عبر الصفحة الرسمية للنادى بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، تم تصميمه خصيصا للاحتفال بالمهاجم الأسطوري، بعد تعافيه من الإصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" التى لحقت به منذ الأسبوع الماضي وأعلن شفاءه منذ أيام.

ونشرت الصفحة الرسمية لنادي ميلان مقطع فيديو للنجم زلاتان ابراهيموفيتش، وعلقت عليه بعبارة "دليل حي على أن العمر مجرد رقم، عيد ميلاد سعيد يا زلاتان!".

كلمات دالة:
  • زلاتان إبراهيموفيتش،
  • نادي إنتر ميلان الإيطالي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات