ميسي ينجو من الإيقاف الدولي

تجنب نجم برشلونة الاسباني ليونيل ميسي، الإيقاف مباراة واحدة، والغياب عن منتخب بلاده الأرجنتين لمدة مباراة واحدة، بعد أن تم قبول الاستئناف الذي تقدم به لإلغاء البطاقة الحمراء التي حصل عليها عام 2019.

تلقى مهاجم برشلونة بطاقته الحمراء المثيرة للجدل العام الماضي في مباراة تحديد المركز الثالث في بطولة كوبا أمريكا، بعد مشاجرة مع جاري ميديل، وفرضت عليه عقوبة الإيقاف مباراة واحدة، من قبل اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم.

ولعبت الأرجنتين مباريات ودية ضد البرازيل وأوروغواي في وقت لاحق من ذلك العام، وقبل تصفيات كأس العالم ضد بوليفيا والإكوادور في الشهر المقبل، أكدت الأرجنتين أن حظر ميسي تم رفعه، وأنه سيكون مؤهلاً للاستدعاء لصفوف المنتخب، بعدما تمكن الاتحاد الأرجنتيني من نقض القرار، من خلال الادعاء بأن قانون التقادم على الحظر انتهى.

وأشار ميسي بعد البطاقة الحمراء وقتها، إلى أن المسؤولين كانوا يتلاعبون بالبطولة لصالح البرازيل، وقال: "ليس هناك شك، كل شيء معد للبرازيل، وآمل ألا يلعب حكم الفيديو المساعد والحكام أي دور في النهائي، وأن تتمكن بيرو من المنافسة لكن الأمر يبدو صعبا بالنسبة لي".

وأضاف: "لم أكن أرغب في أن أكون جزءً من هذا الفساد، ولا يجب أن نكون جزءً من هذا الازدراء الذي عانينا منه خلال كوبا أمريكا، وكان بإمكاننا الذهاب إلى أبعد من ذلك، لكن لم يسمح لنا بالدخول إلى النهائي، والفساد والحكام وكل البقية منع الناس من الاستمتاع بكرة القدم".

وأكمل حينها: "أنا أقول الحقيقة دائماً، وأنا صادق، وهذا ما يبقيني هادئاً، وإذا كان ما أقوله له تداعيات ليست من شأني، وأعتقد أن ما حدث بسبب ما قلته ضد البرازيل، وما قلته في المرة السابقة ربما عاد ليطاردني".

والجدير بالذكر، أن ميسي كان محط اهتمام وسائل الإعلام العالمية بشكل كبير خلال الأسابيع الماضية، بعدما كشف عن رغبته بالخروج المحتمل من نو كامب بعد مواجهة مع مدرب برشلونة الجديد رونالد كومان، وكان مرتبطاً ارتباطاً وثيقاً بالانتقال إلى مانشستر سيتي، لكنه التزم بنادي طفولته لموسم آخر.

كلمات دالة:
  • الأرجنتيني ليونيل ميسي،
  • برشلونة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات