بوغبا يستمتع بالعزل الصحي مع ابنه

يستفيد بول بوغبا نجم مانشستر يونايتد، من فترة 14 يوماً التي يقضيها في العزلة الذاتية، بقضاء بعض الوقت مع ابنه، بعدما أجبر لاعب خط الوسط، على الحجر الصحي يوم الخميس الماضي، بعد التأكد من إصابته بفيروس كورونا.

وأصيب بوغبا هو والعديد من نجوم الدوري الإنجليزي الممتاز بالفيروس، بعد الاستمتاع ببعض الوقت خلال أيام الاجازة بعد انتهاء الموسم الأخير، مما يعني غياب لاعب خط الوسط الفائز بكأس العالم، عن بداية تدريب يونايتد استعداداً للموسم الجديد.

ونشر اللاعب الشاب (27 عاماً)، صورة له على حسابه الشخصي في انستغرام اليوم الأربعاء، وهو يحتضن ابنه بينما كانا مسترخين في الحديقة، مع العلم أن بوجبا، فضل البقاء في إنجلترا خلال فترة إجازته، وتم تصويره وهو يستمتع بقضاء ليلة في مطعم سيبرياني الفاخر في لندن، مع زوجته ماريا زولاي سالوس وأصدقائه.

وبعد تأكيد إصابة بوغبا بالفيروس، قال نادي مانشستر يونايتد لموقع "سبورت ميل": "تم استبدال بول بعد أن ثبتت إصابته بكورونا، والجميع في يونايتد يتمنى له الشفاء العاجل قبل الموسم الجديد".

وتأثر استعدادات فريق المدرب أولي جونار سولشاير، بشكل كبير بسبب أسبوع مزعج في أولد ترافورد، إذ يغيب اللاعب آرون وان-بيساكا، عن بداية التدريب لأنه يحتاج إلى عزل نفسه لمدة أسبوعين، بعد عودته من إجازته خارج إنجلترا.

ومن المقرر أن يواجه يونايتد أول مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز ضد كريستال بالاس في 19 سبتمبر الجاري، لكن سولسكاير لديه العديد من القضايا التي يجب التعامل معها، وليس أقلها الظروف المحيطة بعطلة هاري ماغواير، والحكم عليه بالسجن لمدة 21 شهراً مع وقف التنفيذ بعد مشاجرة في جزيرة ميكونوس اليونانية.

وتم استبدال بوجبا أيضا بإدواردو كامافينجا في تشكيلة منتخب فرنسا لمباريات دوري الأمم المقبلة الشهر المقبل ضد السويد وكرواتيا بعد نتيجة اختباره الإيجابية، كما لن يتم استدعاء لاعب خط وسط توتنهام ومواطن بوغبا تانجوي ندومبيلي إلى تشكيلة ديدييه ديشامب مدرب منتخب فرنسا، بعد تشخيص إصابتهما بالفيروس.

كلمات دالة:
  • بول بوغبا،
  • فيروس كورونا الجديد،
  • الحجر الصحي ،
  • الدوري الانجليزي ،
  • مانشستر يونايتد
طباعة Email
تعليقات

تعليقات