روز متهم دائماً بسرقة سيارته والسبب لونه

كشف داني روز (30 سنة) نجم توتنهام المعار حالياً إلى نيوكاسل، أنه غالباً ما يتم إيقافه من قبل الشرطة، وسؤاله عما إذا سرق سيارته، وأشار إلى أنه تعرض مؤخراً لهذا الموقف، عندما وقعت حادثة سرقة الأسبوع الماضي، بينما كان يقود سيارته عبر مدينته دونكاستر في جنوب يوركشاير.

وبيّن روز الذي يكسب 60 ألف جنيه إسترليني أسبوعياً، أنه يعامل معاملة غير عادلة عندما يقود سيارته الرانج روفر وقيمتها 100 ألف جنيه إسترليني، وكذلك عند الجلوس في عربة قطار من الدرجة الأولى، بسبب لون بشرته.

وقال روز: «أوقفتني الشرطة الأسبوع الماضي، وهو أمر منتظم عندما أعود إلى دونكاستر من حيث أتيت، وفي كل مرة، هل سرقت هذه السيارة؟، من أين حصلت على هذه السيارة؟، ماذا تفعل هنا؟، وهل يمكنك إثبات أنك اشتريت هذه السيارة؟».

وأضاف روز، الذي ذهب إلى نيوكاسل على سبيل الإعارة من توتنهام في يناير الماضي، في تصريحه لصحيفة «ديلي ميل»: «هذا الأمر يحدث منذ أن كان عمري 18 عاماً، وتحديداً منذ أن كنت أقود، وفي كل مرة يحدث ذلك، أضحك فقط، لأنني أعرف ما هو قادم، وكيف هو الأمر».

وتابع: «في آخر مرة ركبت فيها القطار، كنت أذهب إلى هناك مع حقيبتي، ووجه لي سؤال، هل تعلم أن هذه درجة أولى؟، وأقول، نعم، إذاً ماذا؟، ويقولون، حسناً، دعني أرى التذكرة الخاصة بك بعد ذلك؟».

وأكمل: «عرضت على السيدة تذكرتي، وسار خلفي شخصان أبيضان في القطار، ولم تقل لهما شيئاً، وقلت، ألن تطلبي تذكرتيهما؟، وقالت لي لست بحاجة لذلك».

وأضاف روز: «الأسبوع الماضي، عندما كنت في منزل والدتي، توقفت في موقف للسيارات لعطل في المحرك، وجاءت لي ثلاث سيارات للشرطة، ومعها سيارة مكافحة الشغب، واستجوبوني بحجة أن لديهم تقريراً بأن سيارة لم تكن تسير بشكل طبيعي».

كلمات دالة:
  • روز ،
  • سرقة سيارة،
  • الدوري الانجليزي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات