مركز أمن بريطاني يحذر أندية "البريميرليغ" من هجوم "سيبراني" محتمل

حذر مركز أمن الإنترنت البريطاني اليوم الخميس من أن القراصنة يستهدفون أندية الدوري الإنجليزي الممتاز في هجوم على نطاق أوسع ضد القطاع الرياضي في البلاد.

وفي تقرير حديث بشأن تهديد الإنترنت للهيئات الرياضية أشار المركز البريطاني إلى قرصنة البريد الإلكتروني لمديري أندية البريميرليغ، قبل فتح سوق الانتقالات، مما أدى إلى استيلاء القراصنة على نحو مليون جنيه إسترليني (1.27 مليون دولار).

ولم يكشف التقرير الأندية المتضررة أو الأشخاص أو من كان خلف هذه الهجمات.

وطلب المركز في تقريره، وهو الأول من نوعه بشأن الخطر ضد الرياضة من القراصنة، من قطاع الرياضة تشديد إجراءات أمن الإنترنت.

وقال المركز البريطاني إن 70% على الأقل من الهيئات الرياضية البريطانية تتعرض لحادث قرصنة كل 12 شهرا وهو أكثر من الضعف بالنسبة لقطاع الأعمال.

ويتسبب نحو 30% من هذه الأحداث في أضرار مالية تكلف في المتوسط مبلغ 10 آلاف جنيه إسترليني لكل واقعة بينما وصل أكبر ضرر إلى 4 ملايين جنيه.

وقال بول تشيتشسر مدير العمليات في مركز أمن الإنترنت في التقرير: "أطلب من الهيئات الرياضية أخذ بعض الوقت للتركيز على تطوير أمن الإنترنت لديهم".

وأضاف: "بينما لا يُعد أمن الإنترنت أمرا مهما لقطاع الرياضة في الوقت الحالي مع تركيزه على العودة (بعد التوقف بسبب كورونا) لكن النتائج التي أمامنا تُظهر أن تأثير جرائم الإنترنت على هذه الصناعة يمكن أن يكون حقيقيا".

كلمات دالة:
  • الدوري الإنجليزي الممتاز،
  • البريميرليغ ،
  • هجوم سيبراني،
  • قرصنة الإنترنت
طباعة Email
تعليقات

تعليقات