ريبيري يحسم الجدل بعد سرقة منزله ويقرر البقاء في الدوري الايطالي

قرر الفرنسي فرانك ريبيري، لاعب فريق فيورنتينا لكرة القدم، البقاء في الدوري الايطالي وعدم مغادرته حالياً إلى أي من الدوريات الاوروبية، حاسماً بذلك حالة الجدل السائدة حول مستقبله مع الفريق الإيطالي، عقب تعرض منزله للسرقة خلال خوضه مباراته ضد بارما، ضمن الدوري.

وعلق ريبيري على منشور لمواطنه سيباستيان فراي، حارس مرمى فيورنتينا سابقا، على "إنستغرام" والذي أكد خلال تصريحات صحفية على بقاء اللاعب الفرنسي المخضرم مع فيورنتينا.

وكان فراي قد صرح عن مستقبل ريبيري عقب واقعة سرقة منزل الأخير، قائلا: "لم يقل أنه سيرحل، لقد قال فقط إن عائلته تأتي قبل أي شيء، وأنه يرغب في اتخاذ القرارت التي تضمن سلامتهم، وهذا لا يعني رحيله".

وكتب ريبيري تعليقا على منشور فراي: "أخي، شكرا لك، أنت تعرفني وتعرف من أين أتيت، وأنا لست من أولئك الذين يتراجعون".

وأضاف النجم الفرنسي المخضرم (37 عاما): "ما أقوله هو ما أفعله، في هذه الأثناء أرتدي حذائي، وأرغب في إسعاد مشجعي النادي والمدينة بأكملها، والباقي لا يهمني كثيرا".

واختتم ريبيري تعليقه: "الحقيقة هي أنني وقعت في حب فيورنتينا.. فيولا إلى الأبد".

كلمات دالة:
  • ريبيري،
  • الدوري الايطالي ،
  • فيورنتينا الإيطالي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات