ديوكوفيتش يتبرع بـ40 ألف يورو بعد شفاءه من كورونا

قرر الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول على العالم بين لاعبي التنس، التبرع بنحو 40 ألف يورو، لمستشفى بمدينة نوفي بازار جنوب غرب صربيا، لمكافحة فيروس كورونا، في تلك المنطقة التي تعد من بين الأكثر تضررا في هذا البلد.

وقال طبيب من المركز الطبي لوكالة الأنباء الصربية، أن التبرع سيخصص لشراء معدات وقاية وأجهزة طبية وأدوية، وذلك بعد شفاء اللاعب من الفيروس، والذي أعلن عن إصابته به منذ 10 أيام، بعد بطولة أدريا تور الخيرية المثيرة للجدل، والتي نظمها اللاعب في بلغراد وزادار في كرواتيا، ولم تتبع خلالها قواعد السلامة الصحية.

وسبق أن تبرع ديوكوفيتش في نهاية مارس الماضي، بمليون يورو للسلطات الصحية في بلاده لتحسين المعدات الطبية اللازمة لمكافحة فيروس كورونا، ثم قدم أيضا تبرعا لإيطاليا، لم يكشف عنه، ولكن وفقا لوسائل الإعلام كانت أيضا بقيمة مليون يورو.

وتعافى ديوكوفيتش من الإصابة بكورونا، بعدما جاءت نتيجة اختباره الجديد وزوجته يلينا بالفيروس سلبية، وذكرت وكالة العلاقات العامة التي تمثل ديوكوفيتش: "نوفاك ويلينا لم يشعرا بأعراض للفيروس، وخضعا للاختبار بموجب اتفاق مع الأطباء".

وتم الإعلان عن إصابة اللاعب وزوجته بالفيروس في 23 يونيو الماضي، وقضيا آخر 10 أيام في العزل بما يتفق مع البروتوكلات الصحية، وبالإضافة إلى ديوكوفيتش وزوجته، أصيب لاعبون ومدربون ومشاركون في البطولة الخيرية التي تم وقفها في 22 يونيو الماضي، بعد الإعلان عن إصابة اللاعب البلغاري جريجور ديميتروف.

وبين المصابين يبرز اللاعبين الكرواتي بورنا كوريتش، والصربي فيكتور ترويسكي وزوجته، ومدربا ديوكوفيتش ماركو بانيتيشي وجوران إيفانيسيفيتش، ومدرب ديميتروف، كريستيان جروه.

كلمات دالة:
  • الصربي نوفاك ديوكوفيتش،
  • تبرعات،
  • فيروس كورونا الجديد
طباعة Email