وفاء روبن يهزم كورونا في خرونينغن

ضرب النجم الهولندي الشهير آريين روبن، مثالاً في الوفاء والانتماء لناديه القديم خرونينغن الذي تأثر كثيراً بالأزمة الصحية العالمية جراء "فيروس كورونا" بعدما خسر النادي كل عقود الرعاية وبات قريباً من إعلان إفلاسه.

ولم يتحمل روبن رؤية ناديه يتلاشى بهذه الصورة فقرر إنقاذه بطريقة يعبر فيها عن حبه للنادي، وفاءً وتقديراً لمشواره مع خرونينغن الذي تعلم فيه أبجديات كرة القدم، حيث بدأ فيه لعب الكرة حين كان في الثانية عشرة من عمره، وتمت ترقيته للفريق الأول عام 2000، قبل أن ينتقل لآيندهوفن عام 2002، في مستهل مشوار الترحال الذي قاده للدوري الإنجليزي مع تشيلسي من 2004 حتى 2007، ثم الدوري الإسباني مع ريال مدريد بين 2007 و2009، والدوري الألماني مع بايرن ميونيخ بين 2009-2019.

الطريقة التي أختارها روبن لمساعدة خرونينغن هي العودة عن قرار إعتزاله الكرة برغم ابتعاده عن الملاعب عام كامل فتعاقد مع النادي مجاناً لعام واحد بهدف جذب شركات الدعاية ليحصل النادي على رعاية كبيرة تنجيه من وضع الإفلاس كنوع من رد الجميل لناديه الأصلي.
وكشف خرونينغن، أن روبن "36 سنة" يتمرن حالياً من أجل يكون جزءً من الفريق الأول، عندما ينطلق موسم 2020-2021.

وأفاد روبن الذي أمضى أفضل أيام مسيرته في بايرن، حيث توج بجميع الألقاب الممكنة، أبرزها الدوري المحلي ثماني مرات ودوري أبطال أوروبا عام 2013، أنه بشأن العودة كلاعب في خرونينغن: "بدأت تراودني هذه الفكرة، والآن جعلت منها مهمتي، لا أعلم ما إذا كانت ستنجح في ظل التحدي البدني، بما أنه في السادسة والثلاثين من عمره".

ونشر النادي الهولندي صورة روبن بقميصه، عبر صفحته الرسمية على موقع "تويتر"، ليعلن رسميا عودة النجم الذي تخرج من أكاديميته بعد أن انضم إليها في عمر الـ12 عاما

كلمات دالة:
  • روبن،
  • خرونينغن،
  • وفاء
طباعة Email
تعليقات

تعليقات