كلوب: لا أريد تمثالاً وليفربول لن يتوقف

يصر الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول، على أنه لا يريد تمثالاً على شرفه، وأبدى تواضعاً كبيراً بعد تتويج فريقه بالدوري الممتاز الإنجليزي لكرة القدم للمرة الأولى منذ 30 عاماً.

وهذا هو كأس كلوب الرابع في النادي منذ توليه تدريب الفريق عام 2015، وبعد ليلة من الاحتفالات، تحدث المدير الفني في أنفيلد اليوم الجمعة، حول ما يعنيه هذا الانتصار الأخير للنادي، وكشف عن مكالمته لعائلته قبل تأكيد اللقب مباشرة.

وكشف كلوب في مؤتمر صحفي: "اتصلت بأسرتي قبل 10 ثوانٍ من صافرة نهاية مباراة تشيلسي ومانشستر سيتي، وأخبرتهم أنني أحبهم، وقالوا إنهم يحبونني، كانت تلك لحظة جميلة حقاً".

وأضاف: "لم أشك في أننا سنتوج باللقب، ولكنه يبقى أمر لا يصدق، وكنا جيدين قبل 4 سنوات، والموسم الماضي قدمنا مستوى لا يصدق، ويبقى هذا الموسم استثنائي للغاية، ولا يعلى عليه".

وأكمل: "ما زلت أريد أن أعيش لمدة 30 أو 40 عاماً، ولست مهتماً بإقامة تمثال لي، لأنه ليس عليك أن تقارنني بالشخصيات الشهيرة التي توضع لها التماثيل، وكانت الأشهر الـ 13 الماضية خاصة جداً بالنسبة لنا، وهي فترة لا تصدق في حياتي، ولأكون صادقاً، لا يمكنني أن أكون أكثر امتناناً لكوني جزء منها، ونحن لن نتوقف".

وتحدث مدرب ليفربول أيضاً عن وزن التاريخ في أنفيلد، وشكر أنصاره على التحلي بالصبر في سنواته الأولى في النادي، وقال وقال لشبكة "سكاي سبورتس": "التاريخ لم يعد عبئاً، والتاريخ هو خلفيتنا الرائعة على أساس ما نقوم به، وكان علينا أن نقول لا تقارنوا بيننا بعد الآن ومع أي شخص من هؤلاء الأشخاص الرائعين الذين لعبوا لهذا النادي، وفازوا بكل شيء لهذا النادي في الماضي، لأنه لا يمكننا تغيير العالم".

كلمات دالة:
  • يورعن كلوب،
  • ليفربول،
  • تتويج ليفربول،
  • فرحة،
  • الدوري الانجليزي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات