آرثر يترك ميسي ليذهب إلى رونالدو

توصل برشلونة الإسباني ويوفنتوس الإيطالي إلى اتفاق اليوم الخميس، بشأن الصفقة التبادلية التي تشمل كلاً من لاعبي خط الوسط البرازيلي آرثر ميلو والبوسني ميراليم بيانيتش خلال هذا الصيف.

ليترك اللاعب البرازيلي مزاملة الأرجنتيني ليونيل ميسي في البلاوغرانا، منتقلاً إلى جوار البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وأشار موقع «آس»، إلى أنه وفقاً لمصادر قريبة جداً من آرثر، فإن الناديين توصلا بالفعل إلى اتفاق كامل بينهما ينص على انتقال البرازيلي إلى صفوف يوفنتوس، بينما يذهب البوسني إلى برشلونة.

وتم حل آخر عثرة متبقية، والتي كانت من جانب آرثر، في الساعات القليلة الماضية، وهذا ما سرع العملية بين الناديين بطلي إسبانيا وإيطاليا، ليتوصلا إلى اتفاق تام يجعل الصفقة التبادلية حقيقة واقعة هذا الصيف.

وأكد المقربون من آرثر ميلو أنه يتبقى فقط توقيع العقود، مع حقيقة حصول البرازيلي على راتب أعلى في إيطاليا أكثر مما كان يحصل عليه في إسبانيا.

وتبلغ قيمة صفقة ضم يوفنتوس لآرثر ما يقرب من 80 مليون يورو، بينما يحصل برشلونة على بيانيتش مقابل 70 مليون يورو، أي سيدفع النادي الإيطالي 10 ملايين يورو إضافية لخزينة البارسا.

ويسمح هذا لبرشلونة بالحصول على جزء كبير من الدخل الذي يحتاجه لإغلاق السنة المالية بالأرقام المتوقعة، لأنه يستخدم القيمة المالية من بيع آرثر ميلو (10 ملايين يورو)، في راتب بيانيتش خلال السنوات العديدة التي سيقضيها داخل معقل كامب نو.

ووافق آرثر على تحسين العقد في بداية الموسم الثالث كلاعب برشلونة منذ توقيعه، وأخبره البارسا أنهم لن يرفعوا راتبه وحثوه على البحث عن مخرج، نظراً لزيادة عدد اللاعبين في مركز وسط الميدان وهو ليس أولوية في مركزه.

وكان آرثر يفضل البقاء في برشلونة، بينما كانت عائلته تراهن على مغادرته، ليغير قراره الأولي، الذي بدا مصمماً عليه بالبقاء، مقابل الموافقة على الذهاب إلى إيطاليا ويحصل على راتب أكبر

كلمات دالة:
  • الأرجنتيني ليونيل ميسي،
  • برشلونة ،
  • ارثر،
  • صفقة تبادلية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات