العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أوزيل يخسر 22 مليون إسترليني بسبب علاقته بأردوغان

    قررت شركة أديداس، إنهاء صفقة رعاية مسعود أوزيل مهاجم أرسنال، وتبلغ قيمتها 22 مليون جنيه إسترليني، بسبب مخاوف بشأن صورته العامة في ظل علاقته الوثيقة مع رئيس تركيا رجب طيب أردوغان.

    وبحسب ما ورد في صحيفة "بيلد"، ستنهي أديداس عملاق الملابس الرياضية الألماني، عقدها مع أوزيل هذا الصيف بعد 7 سنوات، إذ تم توقيع العقد عام 2013، ليتحول اللاعب وقتها من شركة نايكي إلى أديداس.  

    كما تسعى الشركة أيضاً، إلى إنهاء العقد لتوفير المال بسبب أزمة فيروس كورونا الحالية، ويتوقع أن يبقى أوزيل (31 سنة)، بدون راعي، والاكتفاء بكونه الأعلى أجر بين لاعبي ارسنال، بحصوله على 350 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع، وفق عقد ممتد حتى صيف 2021.

    ولكن أكدت "ديلي ميل"، أن صورة أوزيل العامة، أحد العوامل الرئيسية وراء قرار أديداس، بعد عدد من الحوادث المثيرة للجدل من اللاعب في السنوات الأخيرة، ومنها اعتزال صانع الألعاب بشكل مثير من المنتخب الألماني الأول عام 2018، بعد أن زعم أنه كان "كبش فداء" لفشلهم في كأس العالم في روسيا.

    وأثار جدلاً كبيراً أيضاً في الأسابيع التي سبقت المونديال، عندما تم تصويره إلى جانب الرئيس التركي في لندن، رغم أن زيارة أردوغان للعاصمة الإنجليزية، والتي استغرقت 3 أيام، قوبلت باحتجاجات من عدد من جماعات حقوق الإنسان، وتم انتقاد اللاعب الألماني ذو الجذور التركية، بعد حضور أردوغان لحفل زفافه في يونيو الماضي.

    وتم توجيه نقد حاد لأوزيب من قبل المشجعين، بعد رفضه تخفيض راتبه بنسبة 12.5% في ارسنال خلال أزمة كورونا، على رغم كونه الأعلى راتباً، مع العلم أن أوزيل سبق وفقد رعاية شركة مرسيدس عام 2018.

    كلمات دالة:
    • رجب طيب أردوغان،
    • مسعود اوزيل،
    • أرسنال،
    • اديدس
    طباعة Email