مباراة من الذاكرة

بداية عهد «الماتادور»

اليوم - 29 يونيو 2008

المكان - ملعب إرنست هابل - فيينا

الحدث - نهائي أمم أوروبا (إسبانيا X ألمانيا)

لمن أراد معرفة بداية سيطرة المنتخب الإسباني على الكرة الأوروبية والعالمية، في الفترة من 2008 حتى 2014، فما عليه سوى الرجوع إلى بطولة أمم أوروبا 2008، والتي أقيمت في النمسا، والتي شهدت الإعلان الرسمي عن سطوع نجم منتخب «الماتادور»، الذي كان يضم عدداً من الأسماء الكبيرة، أبرزهم حارس المرمى إيكر كاسياس وكارليس بويول وأندريس إنييستا، إضافة إلى فرناندو توريس وديفيد فيا، وغيرهم من الأسماء التي تألقت في تلك الفترة.

وخلال تلك البطولة، لم يتعرض المنتخب الإسباني للهزيمة من أي فريق، حتى وصولهم للمباراة النهائية أمام المنتخب الألماني، وبهدف واحد فقط، سجله فرناندو توريس، أنهت إسبانيا 44 عاماً من الانتظار والإحباط، لتظفر بأول الألقاب القارية في مسيرتها الطويلة.

هذه المسيرة، قادت إسبانيا للظفر بلقب كأس العالم 2010، والتي أقيمت في جنوب أفريقيا، والحفاظ على لقب أمم أوروبا 2012، والتي أقيمت في بولندا وأوكرانيا، بالإضافة إلى هيمنة الأندية الإسبانية على البطولات القارية والعالمية.

إلا أن هذه المسيرة كتبت لها نهاية حزينة، في كأس العالم 2014 بالبرازيل، عندما خرج «الماتادور» من البطولة في دور المجموعات، تاركاً وراءه عدداً من التساؤلات حول الفريق الذي شق طريقه بقوة في السنوات الماضية، وأصبح رقماً صعباً أوروبياً وعالمياً، وما آلت إليه الأوضاع في ما بعد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات