الحالات الإيجابية لن تعطل مشروع "إعادة التشغيل" الإنجليزي

ظهور 6 حالات إيجابية بين اللاعبين والعاملين في الأندية الإنجليزية قبل أيام من استئناف نشاط كرة القدم المقرر يوم 12 يونيو المقبل، أثار الجدل في الساعات الأخيرة، حول إمكانية تعثر مشروع "إعادة التشغيل"، وزيادة أصوات اللاعبين الرافضة للعودة إلى التدريبات خوفاً على عائلتهم.

وترى الـ""بي بي سي سبورت"، أن كل حالة من حالات الإصابة بالفيروس، هي بطبيعة الحال مدعاة للقلق، إلا إن الدوري الممتاز الإنجليزي لا شك سيأخذ ثقة العودة، لأن عدد الاختبارات الإيجابية التي تم الكشف عنها أمس الثلاثاء، كان منخفضاً ولم يتجاوز 6 حالات.

وبمعنى آخر، إذا كانت الحالات أعلى بكثير، لكانت ستثير أسئلة أكثر جدية حول عودة الأندية إلى التدريب، ولذا تعتبر نتائج الأمس، دفعة لأولئك الذين يأملون في استئناف الموسم الشهر المقبل.

وحقيقة أن واتفورد، أحد أكثر الأندية تحفظاً بشأن استئناف العمل حالياً، فإن خروج نصف الاختبارات الإيجابية منه، ستثير القلق في الدوري الإنجليزي الممتاز، إذا يجعل المزيد من اللاعبين ينضمون إلى تروي ديني في رفض التدريب، ويتساءل الجميع، كم من الوقت قبل أن يبدأ النادي في الصدام مع لاعبيه لأنهم يواجهون وضعاً سيئاً للغاية.

وكان مكتب الإحصاءات بإنجلترا، قد اقترح في نهاية الأسبوع الماضي، أن واحداً من كل 400 شخص مصاب بالفيروس خارج المستشفيات ودور الرعاية، بمعدل 0.25٪.

ومن غير الواضح لماذا كان المعدل بين اللاعبين أو العاملين في أندية الدوري الممتاز الـ 19 التي تم اختبارها أعلى بنحو 0.8٪ حتى الآن، وبالمقارنة، سجل الدوري الألماني مؤخراً 10 نتائج إيجابية من 1742 اختباراً، ولكن يجب على المرء أن يحذر من استخلاص الكثير من الاستنتاجات من هذه المجموعة الأولى من الاختبارات.

وبعد أن عبر بعض اللاعبين والمديرين عن قلقهم، وشعر نصف الأطباء في الأندية بعدم التشاور بشكل كاف، لا تزال هناك عقبات أخرى، خاصة عندما يتعلق الأمر بالحصول على اتفاق حول بروتوكولات التدريب على الاتصال الكامل.

واستغرق البوندسليجا خمسة أسابيع تقريباً من بدء التدريب على عدم الاتصال بلعب المباريات، وبعد إعلان الاثنين من قبل الدوري الإنجليزي الممتاز، فإن هذا الإطار الزمني يعني إما 19 أو 26 يونيو المقبل، لاستئناف محتمل في إنجلترا.

وكان كل فريق في أفضل رحلة ألمانية في الحجر الصحي، حيث انتقل من فندق إلى ساحة تدريبهم للأسبوع الذي يسبق إعادة التشغيل، وقال المستشار الطبي في الدوري الإنجليزي الممتاز مارك جيليت، أن المناقشات ستجرى في الأسابيع المقبلة حول ما إذا كان على الأندية أن تعزل في فندق لمدة 14 يوماً قبل استئناف اللعب.

وفي الساعات الأخيرة، تأكد إصابة أحد اللاعبين، واثنين من الموظفين في نادي واتفورد، وإيان وان مساعد مديره الفني، بفيروس كورونا من بين 6 اختبارات إيجابية في الأندية الإنجليزية، والاثنين الأخيرين في ناد ثالث، ولم يتم الكشف عنهما، والذين ثبتت إصابتهم، سيعزلون أنفسهم لمدة 7 أيام، وذلك بعدما تم اختبار 748 لاعباً وموظفاً من 19 نادياً.

وقال بيرنلي مدرب واتفورد، أن وان لم تظهر عليه الأعراض، وهو آمن حالياً في المنزل، والنادي سيبقى على اتصال وثيق مع أفراد النادي، فيما يتعلق بإعادة مشاركته في التدريب بمجرد أن يزيل الفيروس".

وأكد واتفورد أن اللاعب واثنين من الموظفين، كانا إيجابيين لكنهم لن يسموا المتورطين لأنهم طلبوا السرية الطبية، وقبل ظهور الأخبار عن اختبارات واتفورد الإيجابية، قال تروي ديني، لاعب النادي، أنه لن يعود إلى التدريب لأنه يخشى على صحة عائلته.

وانضم عدد من زملائه الآخرين إلى موقف ديني في عدم التدريب وسيتبعون برامج فردية في المنزل، لأنهم يريدون تطمينات للأسئلة التي لديهم حول العودة إلى بروتوكولات التدريب والتفاصيل المتعلقة بانتشار الفيروس

وكان قد حدد عودة نشاط الدوري الإنجليزي في 12 يونيو المقبل، ولكن هناك الآن توقعات بتأجيل الانطلاقة، وقالت رابطة الدوري الإنجليزي في بيان: "الرابطة حريصة على الإعلان عن نتائج الفحوصات، لأغراض نزاهة المنافسة وشفافيتها، ولكنها لن تقدم تفاصيل محددة عن الأندية أو الأفراد، وستعلن النتائج بالأعداد فقط بعد كل جولة من الاختبارات".

وسمح للأندية الإنجليزية باختبار ما يصل إلى 40 فرداً، ولم يستخدم البعض تخصيصهم الكامل، بينما لا تزال بعض العينات قيد الفحص، بعدما وافقت الأندية في اجتماع "مشروع إعادة التشغيل"، على تنفيذ بروتوكولات العودة إلى التدريب.

وتتضمن بروتوكولات العودة، التدريب في مجموعات صغيرة لا تزيد عن 5 لاعبين، ويجب ألا تستمر الجلسات أكثر من 75 دقيقة لكل لاعب، مع الالتزام بالمسافة الاجتماعية، وعن عدم استخدام أعلام الزاوية والكرات والأقماع وعلامات المرمى، حتى يتم تطهيرها بعد كل جلسة تدريبية.

وتشمل الإجراءات، الاختبار مرتين أسبوعياً بالإضافة إلى استبيان يومي قبل التدريب وفحص درجة الحرارة، فيما أخبر رئيس الحكام مايك رايلي، بأن مشاركة الحكام سيكون بقرارهم الشخصي، ما إذا كانوا يرغبون في العودة إلى المباريات الرسمية.

كلمات دالة:
  • الدوري الإنجليزي،
  • 6 حالات،
  • فيروس كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات