نقل تمثال إبراهيموفيتش لموقع آخر بعد تخريبه في مالمو

أصبح من المرجح نقل تمثال نجم كرة القدم السويدي الشهير زلاتان إبراهيموفيتش إلى موقع آخر بعدما تعرض لعمليات تخريب عديدة في موقعه الحالي بمدينة مالمو مسقط رأس اللاعب ، حسبما أفاد تقرير إخباري

وذكرت صحيفة "سادسفنسكان" اليومية في مالمو أن اللجنة التنفيذية بمجلس المدينة ستوافق على نقل التمثال لموقع آخر وستطالب نادي مالمو بالمساعدة في هذا من خلال اقتراح موقع آخر ينقل إليه التمثال.

وأوضحت الصحيفة أن عملية نقل التمثال يرجح أن تكون بعد صيف هذا العام. وتم الكشف عن هذا التمثال البالغ ارتفاعه ثلاثة أمتار في أكتوبر الماضي بموقعه بجوار ملعب مالمو.

وأزيل التمثال في أوائل يناير الماضي لإصلاحه بعد قطع الساقين. وتعرض التمثال للعديد من عمليات التخريب منذ نوفمبر الماضي بعدما أعلن إبراهيموفيتش عن اعتزامه شراء حصة في اسهم نادي هاماربي بالعاصمة ستوكهولم. وأثار هذا ردود فعل غاضبة لدى مشجعي مالمو الذي بدأ فيه إبراهيموفيتش مسيرته الكروية.
 

وفي ديسمبر الماضي ، تم قطع جزء من أذن التمثال كما تم تغطية هذا التمثال الذهبي بطلاء فضي.
ويرتبط إبراهيموفيتش "38 عاما" حاليا بعقد مع ميلان الإيطالي حتى نهاية الموسم الحالي. وعاد اللاعب مؤخرا إلى إيطاليا بعد قضاء شهرين في السويد بسبب أزمة تفشي الإصابات بفيروس "كورونا" المستجد.
 

وخلال تواجده في ستوكهولم ، تدرب إبراهيموفيتش بنادي هاماربي ما أثار بعض الجدل حول إمكانية عودته للعب في الدوري السويدي بعد انتهاء ارتباطه مع ميلان الإيطالي.

كلمات دالة:
  • ابراهيموفيتش،
  • تمثال،
  • تخريب
طباعة Email
تعليقات

تعليقات