لودي يتدرب مع أتلتيكو مدريد بعد شفاءه من كورونا

عاد البرازيلي رينان لودي لاعب أتلتيكو مدريد، إلى التدريبات بشكل فردي، بعد شفاءه من فيروس كورونا، وأصبح مستعداً للتدريب من المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني، في مدينة ماخاداوندا الرياضية بمدريد.

وأجرى لودي حسب ما أشار موقع "إيه آس"، تدريبيات فردية تماشيا مع هذه الفترة من مرحلة خفض التدابير التقييدية في إسبانيا، بعدما ظهرت نتائج سلبية على تحليلين متتاليتين خضع لهما في الساعات الـ72 الماضية، ما يأتي عقب نتيجة إيجابية لفحص فيروس كورونا المستجد خضع له الأسبوع الماضي.

وكان النجم البرازيلي هو الوحيد الغائب عن المران الجماعي للفريق، ولهذا السبب، تمرن في الفترة الثانية من تدريبات اليوم، حيث تتدرب مجموعتان من ستة لاعبين في منطقتين مختلفين في كل واحدة من الفترتين.

وإلى جانب لودي، تدرب أيضا خوسيه ماريا خيمينيز وكيران تريبيير وستيفان سافيتش وساؤول نييجيز وتوماس بارتي، وفي المنطقة الأخرى، فعل الأمر نفسه توماس ليمار وأنخل كوريا ودييجو كوستا وجواو فيليكس وكوكي ريسوريكسيون وفيكتور ماتشين "فيتولو".

كلمات دالة:
  • البرازيلي رينان لودي،
  • ريال مدريد ،
  • فيروس كورونا الجديد
طباعة Email
تعليقات

تعليقات