ميسي: عودة المباريات ليست أخطر من الجلوس في المنزل

أعرب الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة الإسباني، عن اعتقاده بأن من الأفضل، عدم التفكير كثيراً في مخاطر الإصابة بعدوى فيروس كورونا، في الوقت الذي تكثف فيه أندية الكرة الإسبانية جهودها لعودة النشاط.

وقال ميسي الحاصل على جائزة الكرة الذهبية 6 مرات في تصريحات أدلى بها لصحيفة "موندو ديبورتيفو"، إنه يتطلع للعودة من جديد إلى المباريات.

وعاد ميسي وزملائه في برشلونة إلى التدريبات التي يؤدونها في شكل جلسات فردية منذ الأسبوع الماضي، في أعقاب برتوكول أقرته رابطة الدوري الإسباني الممتاز، لعودة النشاط منذ تجميده في مارس الماضي على خلفي تفشي الفيروس.

وأشار موقع "إيه آس"، إلى أن كافة الجولات الـ11 المتبقية من الليجا، ستقام دون جمهور، فيما قال خافيير تيباس، رئيس الرابطة الأسبوع الماضي، إن المباريات قد تبدأ في 12 يونيو المقبل.

ورغم معارضة بعض اللاعبين والأندية لعودة النشاط الكروي في إسبانيا مخافة زيادة تفشي فيروس كورونا وارتفاع معدلات الإصابة به، قال ميسي: "عودة المباريات ليست أخطر من الجلوس في المنزل لأي سبب آخر".

وأضاف: "ثمة مخاطر الإصابة في كل مكان، وحينما تغادر منزلك هناك مخاطر، ولذا أعتقد أننا لا ينبغي علينا أن نفكر كثيراً في ذلك الأمر لأنه إذا ما فعلت ذلك، فلن تذهب إلى أي مكان".

وأستدرك: "لكن يجب علينا أن نفهم أنه من الضروري الالتزام بالتعليمات وإجراءات الوقاية قدر المستطاع، والعودة إلى التدريبات هي أول خطوة لكن لا ينبغي علينا أن نغفل عن اتخاذ كافة التدابير الوقائية".

وأشار ليونيل ميسي إلى أنه مهتم جدا بالعودة للمباريات، لكنه عارض مقترح تقدمت به رابطة الدوري الإسباني والخاص بوضع الفرق قيد الحجر الصحي معا، بعيداً عن أسرهم، ما إن تستأنف المباريات.

وقال: "شخصياً أتطلع إلى عودة المسابقة، ونعلم أن هذا سيكون أمراً غريباً جداً إذا لم تتواجد الجماهير في المدرجات، لكني فعلت ذلك من قبل، وفيما يتعلق بفكرة الحجر الصحي، ففي الواقع أننا لا نرغب في أن نفصل عن أسرنا على الإطلاق، لكن علينا أن ننتظر لنرى التفاصيل النهائية للخطة".

كلمات دالة:
  • الأرجنتيني ليونيل ميسي،
  • كوفيد-19،
  • عودة المباريات،
  • برشلونة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات