لافيتزي ضحية ابتزاز

أفادت مصادر قضائية أرجنتينية أن المهاجم السابق لباريس سان جرمان الفرنسي ونابولي الإيطالي إزيكيل لافيتزي تقدم بشكوى ابتزاز على خلفية مقاطع فيديو مخل بالآداب.

وادعى الدولي السابق البالغ من العمر 35 عاماً، والذي اعتزل اللعب في كانون ديسمبر الماضي، أنه تلقى رسائل تهدد بنشر صور حميمة له على الإنترنت إذا لم يدفع 5 آلاف دولار عن كل صورة.

وتقدم محامو لافيتزي الذي لعب أيضا لصالح هيبي فورتشن الصيني وإستوديانتيس وسان لورنزو الأرجنتينيين، بالشكوى أمام سلطات جرائم المعلوماتية.

وفي ظل الإغلاق الذي تفرضه الأرجنتين نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد، يتواجد لافيتزي حاليا في جزيرة سانت بارتيليمي الكاريبية بصحبة صديقته عارضة الأزياء والممثلة البرازيلية ناتاليا بورغيس، والتي تلقت أيضا تهديدات على حساباتها على وسائل التواصل الاجتماعي وفقا لمصادر.

وقد وصفت الصحافة الأرجنتينية القضية بأنها "ابتزاز "، في حين أقر محامو لافيتزي باحتمال أن يكون محتوى مقاطع الفيديو حقيقياً.

كلمات دالة:
  • إزيكيل لافيتزي،
  • نادي نابولي الإيطالي،
  • باريس سان جرمان،
  • إبتزاز جنسي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات