كورونا يتسبب في إفلاس ناد صيني

أعلن نادي تيانجين تيانهاي الصيني لكرة القدم اليوم،  إفلاسه وتفكيك هياكله.

وذكرت صحيفة "ذي غارديان" البريطانية أن النادي الصيني، الذي سبق له التعاقد مع الإيطالي فابيو كانافارو لتدريب الفريق، كذلك لعب له كل من المهاجم البرازيلي اليكساندر باتو، والبلجيكي أكسل فيتستل، أشهر إفلاسه وانسحابه من الساحة.

ونقلت الصحيفة بيانا عن النادي ذكر فيه: "نظرا للوضع المالي الذي لا يمكن تحمله لم يعد النادي قادرا على القيام بأموره الطبيعية، بعد فترة من التفكير المدروس.. لم يعد لدينا خيار سوى تفكيك النادي".

وكان تيانجين، الذي تأسس في منغوليا باسم هوهوت بينهاي عام 2006، عانى من عدم قدرته على تحمل تكاليفه منذ القاء القبض على مالكه السابق شو بونوي والحكم عليه بالسجن بعد ذلك، حيث انهى الفريق الدوري الصيني في المركز قبل الأخير الموسم الماضي.

وأضافت "ذي غارديان" أن فريق شينزين، الذي هبط للدرجة الثانية، بعد أن أنهي الموسم الماضي في المركز الأخير ، سيعود مجددا للدوري الممتاز ليشارك بدلا من تينهاي في موسم عام 2020 الذي تأجل انطلاقه بسبب تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد.

وكان من المقرر انطلاق مسابقة الدوري الصيني في فبراير الماضي، قبل أن يتم تأجيله بسبب تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد.

ويدرس الاتحاد الصيني لكرة القدم عدة خطط لاستئناف الموسم، في انتظار موافقة وزارة الرياضة الصينية لاستئناف النشاط الرياضي.

كلمات دالة:
  • الدوري الصيني لكرة القدم،
  • كوفيد-19،
  • فيروس كورونا ،
  • نادي تيانجين تيانهاي الصيني لكرة القدم
طباعة Email
تعليقات

تعليقات