العنصرية تطارد رايت بعد 20 سنة من الاعتزال

كشف أسطورة ارسنال إيان رايت، عن سلسلة من الرسائل العنصرية المثيرة للاشمئزاز التي أرسلت إليه على انستغرام، واعترف بأن الإساءة لا تزال تضربه بشدة.

وعرض رايت البالغ من العمر 56، والذي لعب أيضا لكريستال بالاس ووست هام خلال مسيرته الاحترافية لمدة 15 عاما، على حسابه الشخصي في تويتر، ثلاثة لقطات من الرسائل المسيئة أرسلت له على الانترنت من قبل مستخدم يسمى باتريك أوبراين.

وتضمنت الرسائل المرسلة، عبارات عنصرية، وعبارات أخرى تحمل كراهية للاعب السابق وعائلته، وتهديدات بالقتل، وأعرب رايت، عن حزنه لأنه لا يزال يتعامل مع الإساءات العنصرية بعد 20 عاماً من الاعتزال، فيما أشارت صحيفة "الديلي ميل"، إلى رايت يعتبر أسطورة في ارسنال، بعدما سجل 185 هدفاً خلال سنواته السبع في شمال لندن.

وغرد مهاجم إنجلترا السابق: "أعلم أنه ليس من المفترض أن أنظر إليهم، ولكن هذه الرسائل لا تزال تؤذيني بشدة"، وأشار إلى أنه عرض الرسائل على الشرطة للتحقيق في الحادث، وأن الشرطة سألته إذا كان يرغب في الإبلاغ عن الاعتداء رسمياً.

كلمات دالة:
  • اسطورة ارسنال،
  • عنصرية ،
  • الدوري الانجليزي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات