8 إصابات كورونا في الليغا وحلم العودة 12 يونيو

كشفت رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم تسجيل ثماني إصابات بفيروس كورونا المستجد بينها خمس للاعبين من الدرجتين الأولى والثانية، مع إبداء رئيسها خافيير تيباس أمله بالتمكن من استكمال الموسم اعتبارا من 12 يونيو.

وعاود لاعبو الدرجتين هذا الأسبوع تدريباتهم الفردية في مراكز الأندية في ظل تدابير صحية صارمة، بعدما أقرت الحكومة خطة تدريجية لرفع قيود الإقفال التام على أربع مراحل.

ووفق البروتوكول الذي وضعته الليغا، ستسمح بإقامة التمارين بمجموعات صغيرة مع قيود تباعد اجتماعي، قبل أن يرفع العدد تدريجياً.

 وتعد العودة للتدريبات خطوة أولى في الطريق نحو استئناف المنافسات المأمولة في يونيو المقبل. كما تصر الرابطة على أن تحديد المصابين هو جزء من المخطط.

وأوضحت، أنه من بين أندية الدوري الإسباني في درجتيه الأولى والثانية، تم اكتشاف خمس حالات إيجابية لدى اللاعبين، جميعها بدون أعراض وفي المرحلة الأخيرة من المرض".

وأشارت الى انه سيتم وضع اللاعبين الذين لم يتم الكشف عن أسمائهم، في الحجر الصحي المنزلي، ليتم فحصهم مجددا "في الأيام القليلة المقبلة". ولن يُسمح للمصابين بالالتحاق مجدداً بتدريبات فرقهم قبل التأكد من شفائهم.

وأضافت "الهدف من هذه الاختبارات، وفقا لبروتوكول الليغا للعودة إلى التدريب، ولتوصيات مجلس الرياضة الأعلى ووزارة الصحة، كان للكشف عمن لا تظهر عليه الأعراض  وبهذه الطريقة، نضمن سلامة الجميع عند استئناف المنافسات".

كلمات دالة:
  • الدوري الاسباني لكرة القدم،
  • فيروس كورونا ،
  • 8 إصابات
طباعة Email
تعليقات

تعليقات