إصابة لودي مدافع أتلتيكو مدريد بفيروس كورونا

 جاءت فحوص البرازيلي رينان لودي الظهير الأيسر في أتلتيكو مدريد، إيجابية بفيروس كورونا، كما ذكرت "جلوبوي سبورت" وأكدته "إيه إس"، وفقاً لمصادر قريبة من اللاعب، بعدما أظهر لودي أعراضاً مختلفة للفيروس في بداية مارس الماضي، وأبلغ النادي الذي راقب الوضع على مدار الأسابيع الأخيرة.

وجنبا إلى جنب مع لودي، كان هناك 9 لاعبين آخرين، جاءت اختباراتهم سلبية، ولكن لديهم أجسام مضادة، وسمح لهم بالتدريب، بعدما أجرى أتلتيكو مدريد اختبارات أول من أمس.

ويتعين على البرازيلي البقاء في الحجر الصحي للأيام العشرة القادمة قبل إجراء اختبار آخر، ومن ثم الانضمام إلى زملائه، وعندما تنتهي فترة العزل هذه، سيتم اختباره مرة أخرى.

وكان لودي، يعتقد أن الأعراض التي عانى منها، بسبب الإنفلونزا في بداية مارس الماضي، وبعد أيام، بدأ يعاني من مشكلة في تنفسه ونقص الأكسجين، والذي أخبر عنه النادي، وأرسلوا طبيباً إلى منزله، حيث يعيش مع شريكه، وظهرت عليه أعراض الفيروس، بعد بضعة أيام فقط.

واللاعب البالغ من العمر 22 عاماً، كان أحد أفضل لاعبي دييجو سيميوني هذا الموسم بعد وصوله خلال الصيف، وتم اختياره كرجل المباراة ضد ليفربول في مباراة الذهاب من دوري أبطال أوروبا في دور الـ16 الماضي.

كلمات دالة:
  • فيروس كورونا الجديد،
  • اصابة لودي،
  • ريال مدريد ،
  • الدوري الاسباني
طباعة Email
تعليقات

تعليقات