كورونا يضرب قلاع الأندية الإيطالية قبل العودة للتدريب

واصلت حصيلة المصابين بفيروس كورونا المستجد في صفوف الأندية الإيطالية لكرة القدم بالارتفاع، حيث كشف ناديا فيورنتينا وسمبدوريا أمس الخميس عن وجود حالات إيجابية في صفوفهما.

وأعلن نادي فيورنتينا عن إصابة ستة من أفراده بفيروس "كوفيد-19" بينهم ثلاثة لاعبين وثلاثة من أعضاء الجهاز الفني-الطبي، وذلك بعد الجولة الأولى من الفحوصات الطبية قبل معاودة الأندية تدريباتها.

ويخضع جميع لاعبي الأندية الإيطالية لفحوصات طبية للكشف عن فيروس كورونا المستجد قبل الحصول على الضوء الأخضر من أجل معاودة التمارين في المقار التدريبية لأنديتهم.

وأصدر فيورنتينا بيانا رسميا أعلن فيه "اكتشاف حالات إيجابية لـ"كوفيد-19" لثلاثة لاعبين وثلاثة أعضاء من الجهاز الفني-الطبي".

وأشار النادي إلى أنه تم عزل الأشخاص الستة بعيدا عن باقي أفراد الفريق الذين سيعاودون التمارين اليوم الجمعة.

ويعتبر فيورنتينا من أكثر الأندية تعرضا للإصابة بوباء "كوفيد-19" بعد أن كان أعلن عن عشر إصابات في صفوفه في 19 مارس وقبلها ثلاثة لاعبين آخرين هم المهاجم باتريك كوتروني والأرجنتيني جرمان بيسيلا والصربي دوشان فلاهوفيتش.

في حين أصدر سمبدوريا بيانا، أكد فيه وجود أربع حالات إيجابية في صفوف لاعبيه، بينها للاعب كان تعافى سابقا من الفيروس.

وقال البيان "خلال الاختبارات التي خضع لها اللاعبون، ظهرت ثلاثة حالات إيجابية جديدة بالاضافة لاعب جاءت حالته ايجابية مرة جديدة".

وكان خمسة لاعبين في صفوف الفريق قد أعلن عن إصابتهم في وقت سابق بالفيروس بالاضافة إلى طبيب.

واجتمع الاتحاد الايطالي للعبة مساء أمس الخميس مع اللجنة العلمية الفنية الحكومية لبحث البروتوكول الطبي لاحتمال العودة الى التدريب الجماعي.

وأكد وزير الرياضة فينتشنزو سبادافورا بعد الاجتماع أنه "يأمل" في استئناف تدريبات الفرق في 18 مايو.

وقال سبادافورا على صفحته على "فيسبوك": "لقد عقد اجتماع مهم للغاية ومعمق للغاية، مع العديد من الطلبات من الأطباء والعلماء للاتحاد.

وأضاف "الآن، ستقوم اللجنة، على أساس هذه الأفكار، بوضع تقييمها الخاص الذي سيتم إرساله إلى وزارة الصحة".

وكان نادي تورينو أعلن الاربعاء إصابة لاعب في صفوفه لم يكشف عن هويته.

كلمات دالة:
  • فيورنتينا،
  • سمبدوريا،
  • الدوري الإيطالي ،
  • فيروس كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات