4 مراحل قبل عودة الحياة إلى الكرة الإسبانية

بدأت الأندية الإسبانية خطواتها على طريق استئناف مباريات كرة القدم، رغم تفشي فيروس كورونا، وإيقاف الدوري لأكثر من شهرين، وذلك بإجراء الفحوص الطبية للاعبين والأجهزة الفنية والإدارية، وصحيفة "الديلي ميل"، حددت 4 مراحل مطلوب تجاوزها بنجاح، للوصول إلى المرحلة الخامسة، وهي عودة الحياة إلى "الليغا" الإسبانية.

الاختبار

تتضمن المرحلة الأولى، والتي أطلق عليها "الاختبار"، خضوع كل واحد من اللاعبين المسجلين في 20 نادي من الدرجة الأولى في إسبانيا، بالإضافة إلى جميع الموظفين الفنيين والعاملين الأساسيين، لاختبار فيروس كورونا، وهذا يشمل رئيس نادي ريال بلد الوليد، الأسطورة البرازيلي رونالدو نازاريو.

ويريد مهاجم برشلونة وريال مدريد السابق، أن يكون قريباً من لاعبيه لأنهم يعودون للدوري في محاولة لإنقاذ أنفسهم من الهبوط، وهذا يعني أنه سيتعين عليه اجتياز الاختبارات الثلاثة التي سيخضع لها اللاعبون قبل أن يتمكن الموسم من إعادة التشغيل.

التدريب الانفرادي

توقعت رابطة دوري المحترفين الاسباني، ما لا يقل عن 30 حالة من حالات إصابة اللاعبين بفيروس كورونا، لكنها مصممة على أن هذا لن يمنع من السعي لاستئناف الموسم في يونيو المقبل، وأكدت أنه سيتم إرسال اللاعبين الذين ثبتت صحتهم إلى الحجر الصحي، واختبارهم قبل أن يتمكنوا من العودة.

وإذا كان اللاعبون إيجابيون عندما تتدرب الفرق معاً، فستكون هناك مشكلة أكبر، ولكن في هذه المرحلة قبل أن يبدأ اللاعبون في التدريب الانفرادي، لن يكون هناك ذعر، وسيكون على اللاعبين التدريب بشكل فردي في المرحلة الثانية.

تدريب المجموعات الصغيرة

إلى حد ما، سيستمر الإقصاء الاجتماعي إلى المرحلة الثالثة، لأن الفرق ستقسم إلى ثلاث مجموعات من ثمانية في المرحلة الثالثة، ولن يكون هناك اتصال بين المجموعات، وطلب من الأندية التي لديها المرافق، استخدام ثلاث غرف ملابس مختلفة لمجموعاتها المكونة من ثمانية، مما يعني أنه لا يوجد أكثر من ثلاثة لاعبين في أي غرفة ملابس واحدة في نفس الوقت.

وسيتم تطهير غرف تبديل الملابس بعد كل جلسة قبل دخول المجموعة التالية المكونة من ثمانية لاعبين، ويتم التأكيد على الحفاظ على أماكن التدريب، وتهوية الأبواب، حيث يمكن فتح الأبواب للحد من عدد مرات لمس مقابض الأبواب، وأرسلت الرابطة، بروتوكولاً من 24 صفحة إلى 20 نادي، مفصل للغاية، ويتضمن توصية بغسل اليدين كل ساعة، وإرشاد الأندية لوضع موزعات الصابون في جميع مرافقها، ولا يكون هناك اتصال بين الموظفين غير الأساسيين واللاعبين، مع ترك الزي الرسمي عند الباب وهم يغادرون أماكن التدريب بحيث يمكن غسلهم يومياً، وفي مطابخ تدريب النادي، يجب تعقيم جميع عبوات جميع المواد الغذائية الجديدة التي تم جلبها قبل إزالة الطعام واستخدامه.

تدريب كامل

ستكون المرحلة الرابعة، هي الأكثر أهمية، لأن الاختبار الإيجابي للفيروس بعد هذه النقطة، يمكن أن يكون مدمراً لخطط بدء الموسم مرة أخرى في يونيو، وفي بداية هذه المرحلة، قال بعض الخبراء أنهم يتوقعون أن تكون كرة القدم مختلفة تماماً

وفي البداية لن يكون لدى اللاعبين نفس الاتصال الذي اعتادوا عليه، وقال رافيل راموس رئيس اتحاد أطباء الفريق الإسباني: "سنشهد نوعاً آخر من كرة القدم، ولن يتمسك اللاعبون ببعضهم البعض في الزوايا".
وبمجرد تهدئة المخاوف الرسمية، وعندما ترتفع المنافسة، يمكن أن يتغير الموسم، وتطرح المرحلة الرابعة أيضاً السؤال الأكثر صعوبة، هل يجب أن يعيش اللاعبون والمدربون والموظفون الأساسيون معاً في فنادق الفريق أو في ساحة

التدريب بعيداً عن الأصدقاء والعائلة

وقال مدير الصحة العامة والطب الوقائي في جامعة مدريد، فرناندو رودريغيز: "لحماية ميسي حقاً، يجب عزله، لأنه يمكن للاعبي كرة القدم أن يصابوا، وعلى سبيل المثال، باللعب مع أطفالهم في المنزل، وطلبت من اللاعبين البقاء في منازلهم، حتى الاطمئنان والاعلان عن نتائج الفحوص".

نهاية اللعبة

إذا وصلت كرة القدم الإسبانية إلى المرحلة الخامسة، فستكون هناك رغبة أكثر من أي وقت مضى في إنهاء الموسم، ويمكن لعب المباريات الـ 11 المتبقية لكل فريق، على مدى 7 أسابيع بأربع جولات خلال منتصف الأسبوع، ويجب على الأندية التأكد من تعقيم جميع المواد، بما في ذلك الملعب والكرات، قبل وبعد المباراة، وفي منتصف الشوط.

ولا يزال هذا يبدو بعيداً بعض الشيء في الوقت الحالي، لكن رابطة دوري المحترفين الاسبانية، تعمل على بروتوكول يوم المباراة مع الأندية، وسيتم إرسالها قريباً.

كلمات دالة:
  • الدوري الإسباني لكرة القدم ،
  • فيروس كورونا ،
  • كوفيد-19،
  • الليغا الاسبانية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات