اقتراح بتقصير وقت مباريات البريميرليغ

تطرقت رابطة اللاعبين المحترفين في الدوري الإنجليزي لكرة القدم اليوم الثلاثاء إلى إمكانية تقصير وقت المباريات في حال استئناف النشاط الكروي هذا الصيف في ظل استمرار انتشار وباء كورونا المستجد.

وتجري رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز حاليا محادثات مع خبراء طبيين والحكومة وممثلي الأندية واللاعبين لإيجاد طريقة لإنهاء الموسم الذي توقف منذ التاسع من مارس، وتبقى منه تسع مراحل.

وتبقى اقامة المباريات بدون جمهور وفي عدد محدد من الملاعب من أجل تفادي مخاطر الاصابة بالفيروس، بين الفرضيات المطروحة لاستكمال الموسم.

وقال رئيس رابطة اللاعبين المحترفين غوردون تايلور في تصريح لشبكة "بي بي سي" البريطانية "لا نعرف المستقبل. ما نعرفه هو الاقتراحات التي تم تقديمها وإمكانية الحصول على المزيد من التبديلات وأن المباريات لن تقام بالضرورة لمدة 45 دقيقة في كل شوط".

ويتعين الحصول على مصادقة المجلس الدولي لكرة القدم (ايفاب) الذي يشرع قوانين اللعبة، على هذا الاقتراح من اجل اعتماده في مختلف البطولات المحلية الوطنية.

وكان الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) اقترح في نهاية أبريل الماضي رفع عدد التبديلات في المباراة الواحدة من ثلاثة المعمول بها في القوانين الحالية، إلى خمسة، بالإضافة إلى حارس المرمى، وذلك من أجل تخفيف العبء البدني على اللاعبين الذين سيضطرون دون شك لمواجهة جدول مزدحم بالمباريات في حال كانوا يرغبون في إنهاء الموسم هذا الصيف.

وتعقد الجمعة جمعية عمومية جديدة للأطراف المعنية بالدوري الإنجليزي الممتاز، وقد أعرب تايلور عن أمله في أن يتم "بعد ذلك الانتهاء من وثيقة العودة إلى العمل وفي الأسبوع التالي، الأسبوع المقبل، وفي أقرب وقت ممكن، سيتم إبلاغ اللاعبين والمدربين".

وأضاف "ان جدوى كل هذه الاجراءات ستدرس مع كل ناد على حدة". وكانت الرابطة اعربت الجمعة الماضي عن رغبتها في إنهاء الموسم من خلال لعب المباريات الـ92 المتبقية في الدوري، مع تأكيدها أن اللاعبين والمدربين سيلعبون "دوراً رئيسياً" في إعداد خطة العودة إلى اللعب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات