ديبالا: اشتاق لحذاء الكرة بعد شفائي من كورونا

أعرب المهاجم الأرجنتيني باولو ديبالا، نجم يوفنتوس، عن سعادته بالاقتراب من ارتداء حذاء كرة القدم مجدداً، بعد شفاءه من فيروس كورونا، والذي كان أحد أوائل الرياضيين في العالم، والذين أصيبوا بهذا الوباء في مارس الماضي، وتم بعدها تأجيل الدوري الإيطالي، قبل سماح الحكومة الإيطالية للاعبين بالعودة إلى مرافق النادي اعتباراً من أمس الاثنين، مع إشارة موقع "إيه سي"، اشتداد المحادثات حول متى تستأنف المباريات.

وقال اللاعب عبر حسابه الشخصي في "انستغرام": "لم أكن أتوقع يوماً أن أغيب هذه الفترة الطويلة عن كرة القدم بسبب فيروس، بعدما أثبتت نتائج اختباري إصابتي بالكورونا، وأنا أحتاج أن أرتدي حذائي، وأركض وأحرز هدفاً، والحقيقة، لم أفكر أبداً في أنني سأفتقد اللعب والتدريب".

وأضاف: "أشعر أنني بحاجة إلى التدرب، ورؤية زملائي وأصدقائي، وعلى الأقل لمس الكرة، لأن ممارسة الرياضة في المنزل ليست هي نفسها مع زملائي بالفريق وداخل أرض الملعب، وعندما تكون شغوفاً بشئ، يكون بالنسبة لك ضعف الأهمية".

وتابع: "مر وقت طويل دون ممارسة للكرة، ولا نعرف بالضبط متى سنعود، والوضع الحالي ليس عطلة تعلم أنك سترتاح خلالها لفترة معينة من الوقت قبل أن تعود، وبدأ الأمر بأسبوع واحد، ثم أسبوعاً آخر، فأسبوع ثالث، والتدريب الفردي ليس بنفس متعة التدريبات مع الفريق".

كلمات دالة:
  • باولو ديبالا،
  • فيروس كورونا ،
  • يوفنتوس الإيطالي،
  • حذاء كرة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات