غاريث بيل يكشف سرّ اللافتة الشهيرة "ويلز - غولف - مدريد"

كشف الويلزي غاريث بيل، جناح ريال مدريد، سر إمساكه باللافتة الشهيرة التي حملت عبارة "ويلز ـ الغولف ـ ريال مدريد"، خلال احتفاله بتأهل بلاده لكأس أوروبا 2020.

وأجرى بيل مقابلة مع إذعة "ذا هاتريك"، تناول خلالها الحديث عن مستقبله بعد ريال مدريد، وكذلك الانتقادات التي لاقاها بسبب اللافتة الشهيرة.

وجاء في تصريحه: "الدوري الأمريكي لكرة القدم يتطور، ولا يزال يواصل تطوره، الكثير من اللاعبين يريدون اللعب هناك، بالتأكيد هذا الأمر يثير اهتمامي، علاوة على ذلك أحب الذهاب إلى لوس أنجلوس في العطلة، ألعب الغولف كثيرا عندما أذهب إلى هناك".

وأما بالنسبة إلى تلك اللافتة الشهيرة، التي حملها خلال احتفاله بتأهل بلاده لكأس أوروبا 2020 في نوفمبر الماضي، وهو ما أثار ضجة في الصحافة الإسبانية، فعلق بيل قائلا: "كنا نمزح فقط. كان البعض يقول إذا تأهلنا، دعونا نظهرها، بالنسبة لي كان الأمر افعلوا ما شئتم، ولكنني أخبرتهم بأنني لن أرفع تلك اللافتة معهم"، وفق ما ذكرت "روسيا اليوم".

وفسرت جماهير ريال مدريد حينها، العبارة المكتوبة على اللافتة على أن بيل يضع ريال مدريد في الترتيب الثالث من حيث الأهمية، بعد منتخب ويلز، ورياضة الغولف، وهو ما عرضه لانتقادات لاذعة.

وانضم بيل البالغ 30 عاما إلى ريال مدريد في صيف 2013 كأغلى صفقة وقتها، وساهم في تتويج "الميرينغي" ببطولة دوري أبطال أوروبا 4 مرات، ولكن مستواه تراجع كثيرا هذا الموسم، حيث اكتفى بالمشاركة في 18 مباراة فقط سجل خلالها 3 أهداف.

كلمات دالة:
  • لوس أنجلوس،
  • ذا هاتريك،
  • ريال مدريد،
  • غاريث بيل
طباعة Email
تعليقات

تعليقات