جونيور سامبيا يتماثل للشفاء من كورونا

يسير لاعب وسط مونبلييه الفرنسي جونيور سامبيا على طريق الشفاء من فيروس كورونا المستجد، وسيخرج قريباً من المستشفى، بحسب ما ذكر ناديه  السبت.

غرّد النادي على موقع تويتر "الكل سعيد جداً لأنك تحسّنت. نأمل في رؤيتك بأسرع وقت في الملاعب".

وأصيب اللاعب البالغ 23 عاما بالفيروس الأسبوع الماضي قبل دخوله المستشفى بدءا من يوم الخميس في مونبلييه وإدخاله في غيبوبة مصطنعة.

وأصبح سامبيا أول لاعب من الدرجة الأولى يُصاب رسمياً بكورونا. فيما كان الكوري الجنوبي هيون-جون سوك، لاعب تروا من الدرجة الثانية، أول لاعب محترف في فرنسا يصاب بفيروس "كوفيد-19".

وكان سامبيا المولود في ليون قد وصل إلى مونبيلييه عام 2017 قادما من نيور، خاض موسمه الثالث مع فريقه دون ان يحظى بموقع أساسي.

وأتى دخول سامبيا المستشفى في وقت كانت رابطة الدوري تحاول استئناف المباريات في يونيو. لكن بعد إعلان رئيس الوزراء ادوار فيليب يوم الثلاثاء وضع حداً للموسم الرياضي، أعلنت رابطة الدوري يوم الخميس إنهاء بطولتي الدرجتين الأولى والثانية وتتويج باريس سان جيرمان بطلاً للأولى.

 

كلمات دالة:
  • سامبيا،
  • تماثل للشفاء،
  • فيروس كورونا الجديد،
  • جونيور سامبيا،
  • مونبلييه ،
  • الدوري الفرنسي لكرة القدم
طباعة Email
تعليقات

تعليقات