حكم برازيلي يعود إلى مهنته كممرض لمكافحة كورونا

أقدم حكم كرة قدم برازيلي على خطوة إنسانية رائعة بالانضمام إلى خط الدفاع الأول في المعركة ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ليؤكد حرص العديد من الرياضيين حول العالم على تقديم المساعدة في الحد من انتشار الوباء.

ووفقا لصحيفة "غلوبو سبورت" قرر الحكم الدولي البرازيلي إيغو بينيفينتو العودة إلى مهنته الأساسية التمريض في ظل توقف كرة القدم في العالم لتقديم يد العون والتواجد في طليعة الصفوف الأمامية التي تكافح جائحة الفيروس التاجي.

وذكرت الصحيفة التي نشرت قصة الحكم أن بينيفينتو مثل الغالبية العظمى من حكام النخبة في البرازيل الذين كانوا قد تخلوا بالفعل عن مهنتهم الأصلية وكرسوا أنفسهم للتحكيم الذي يتطلب التفرغ بشكل كبير، إلا أنه وفي خضم الأزمة العالمية التي سببها تفشي فيروس كورونا ومع توقف كرة القدم قرر الحكم البالغ من العمر 39 عاماً العودة إلى العمل في مجاله التمريض، إذ بدأ بالفعل في ممارسة عمله في أحد مستشفيات سيتي لاجواس وهي مدينة تقع على بعد 80 كلم من بيلو هوريزونتي عاصمة ولاية ميناس جيرايس حيث يعيش الحكم البرازيلي.

وقال إيغور:" الناس في الوقت الحالي بحاجة إلى مساعدة بعضهم البعض، أعتقد أنهم بحاجة إلي الآن كممرض".

وأضاف:" بالطبع أشعر بالخوف بعد أن قرأت عن حالات وفاة عدة وهو ما سبب الخوف للكثيرين في القطاع الطبي ولكنني فضلت العودة والمساهمة في مكافحة هذا الوباء".

كلمات دالة:
  • البرازيلي إيغو بينيفينتو،
  • حكم برازيلي ،
  • متطوع،
  • مكافحة كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات