سحر إيطاليا يبعد رونالدو عن ريال مدريد

بات في حكم المؤكد الا يعود النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مجدداً إلى بيته القديم نادي ريال مدريد الاسباني، لأن سحر إيطاليا أثر كثيراً على الدون، وأضحت إيطاليا بلده الثاني وهو ما جسده رونالدو أخيراً بظهوره في وسائل التواصل بقناع يحمل العلم الإيطالي، وآخر يحمل علم البرتغال بلاده، وهو ما اعتبر إشارة إلى حبه لإيطاليا ودعمه لها، وتمسكه بيوفنتوس، خاصة أن هذه الإشارة من رونالدو، جاءت في ذروة الحديث عن عودته إلى ريال مدريد.

وكشفت اخيراً مصادر رفيعة في ريال مدريد أن عودة كريستيانو رونالدو لا تتناسب مع السياسة الرياضية للنادي، وأن مرحلة رونالدو في سانتياجو برنابيو، قد انتهت وحاليا باتت الأهداف الرياضية للنادي مختلفة».

ويرتبط رونالدو بعقد مع يوفنتوس، مازال ساريا لمدة عامين، ويحصل من خلاله على راتب بقيمة 31 مليون يورو في الموسم الواحد، ويدفع منها ضرائب بقيمة 100 ألف يورو فقط بعكس القيمة الباهظة التي كان يدفعها في إسبانيا، بالإضافة لحصوله على عشرات الملايين سنوياً من إيرادات الإعلانات.

ونشر موقع «توتو» الرياضي الإيطالي، وتحديد في فرع الميركاتو منه، تقريراً اليوم الإثنين قال فيه إن رونالدو باق مع يوفنتوس، ولن يرحل إلى أي جهة، ولن يعود إلى ناديه السابق كما رجحت بعض التقارير اخيرا.

وأكد التقرير الإيطالي، أن رونالدو ملتزم باستكمال عقده مع يوفنتوس لنهايته، كما أن اللاعب ووكيل أعماله أرسلا تطمينات  لإدارة السيدة العجوز، أنه لن يرحل وسيعود ليوفنتوس لاستكمال عقده حتى نهايته.

 

 

كلمات دالة:
  • كريستيانو رونالدو،
  • فيروس كورونا الجديد،
  • ايطاليا،
  • البرتغال
طباعة Email
تعليقات

تعليقات