الادعاء السويسري سيسقط احدى القضايا ضد بلاتر

يقترب مكتب الادعاء العام في سويسرا من وقف تحقيقاته في تعاملات سيب بلاتر الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) مع اتحاد منطقة الكاريبي للعبة حول بيع حقوق كأس العالم.

وقال مكتب الادعاء الاتحادي إنه أبلغ كافة الأطراف بأنه ينوي إغلاق القضية وإنه بصدد البحث عن سبل لإغلاقها.

وأضاف في بيان "نؤكد أن مكتب الادعاء الاتحادي في سويسرا.. يعتبر التحقيقات الجنائية في الحقائق الجزئية والادعاءات المتعلقة بالعلاقات التعاقدية مع اتحاد منطقة الكاريبي لكرة القدم مكتملة وجاهزة للإغلاق".

وتابع أنه "ينوي عدم الاستمرار في الإجراءات" دون ذكر أي أسباب لهذا القرار.
ويعني هذا أن بلاتر، الموقوف عن ممارسة أي أنشطة متعلقة بكرة القدم لمدة ستة أعوام بسب مخالفة لوائح القيم، لن يلاحق قانونياً فيما يتصل بقضية بيع حقوق كأس العالم بسعر يقل كثيراً عن السعر المستحق لاتحاد الكاريبي.

واتهم بلاتر (84 عاما) الذي ترأس الفيفا حتى 2015 ببيع حقوق بث مباريات نسختي كأس العالم لعامي 2010 و2014 لاتحاد الكاريبي مقابل 600 ألف دولار وهو مبلغ يقل كثيراً عن القيمة المستحقة للصفقة في ذاك الوقت.

وقال متحدث باسم بلاتر إنه لم يسمع شيئاً عن القضية بصفة رسمية لكن لا يوجد لديه أي سبب لعدم تصديق التقارير الإعلامية.

وفي قضية أخري يتهم بلاتر بالترتيب لدفع مليوني فرنك سويسري (2.06 مليون دولار) لرئيس الاتحاد الأوروبي السابق ميشيل بلاتيني في فبراير شباط 2011.

وقال مكتب الادعاء إن التحقيقات في هذه القضية لا علاقة لها بإغلاق القضية الأولى.

ويصر بلاتر وبلاتيني على أنهما لم يرتكبا أي مخالفات في خضم أكبر فضيحة فساد تعصف بالفيفا طوال تاريخه والتي أطاحت بالكثير من المسؤولين.
 

كلمات دالة:
  • جوزيف بلاتر ،
  • تهم فساد،
  • القضاء السويسري،
  • الفيفا،
  • الاتحاد الدولي لكرة القدم
طباعة Email
تعليقات

تعليقات