مدرب يكشف كيفية صناعة نجومية رونالدو

كان على مانشستر يونايتد الإنجليزي أن يجبر البرتغالي كريستيانو رونالدو على القيام بأشياء لم يكن يريدها لتحويله إلى نجم عالمي كما هو اليوم، وفقاً لمايك فيلان، والذي كان جزءاً من فريق التدريب وقتها، وما زال حتى اليوم.

أصبح النجم البرتغالي أحد أعظم لاعبي كرة القدم في العالم، ولكن بصفته لاعباً جديداً في فريق أولد ترافورد، طرح عليه بعض مدربي النادي بعض التحديات، وأوضح فيلان كيف كان عليهم تحويل رونالدو إلى لاعب مميز في الفريق لضمان قدرته على تحقيق إمكاناته، بعدما انضم إلى مانشستر يونايتد كلاعب مراهق عام 2003.

وقال مايك فيلان إن رونالدو كان يشبه "الإسفنج" في النادي، ويبحث عن المزيد من النصيحة من كافة مدربي الفريق، ويتقبل أي تحدٍ جديد، ونحن كان علينا أن نجعل كريستيانو لاعباً مميزاً في الفريق، وقد حصل الجميع في النهاية.

وأشار موقع "ميل" إلى أن فيلان ألمح إلى أن الجهاز الفني أجبر رونالدو على القيام ببعض الأشياء التي لم يكن يرغب فيها، ولكنه استفاد منها فيما بعد، وحقق النجاح، وحتى عندما ذهب إلى ريال مدريد.

وأكمل: "عند مشاهدة مباريات رونالدو، كنا نشاهده يقوم بأشياء تعلمها من مانشستر يونايتد، ووضعته على أعلى سلم الامتياز، وأنا لا أدعي أنني صنعت نجومية كريستيانو رونالدو، لأن الكثير من الناس أثروا عليه، لكن التأثير الأكبر كان هو نفسه".

والجدير بالذكر أن رونالدو قضى 6 سنوات ناجحة في أولد ترافورد، وسجل 118 هدفاً في 292 مباراة للنادي، وساعد النادي على الفوز بثلاثة ألقاب في الدوري الإنجليزي الممتاز ودوري أبطال أوروبا على طول الطريق، بالإضافة إلى فوزه الأول في الكرة الذهبية عام 2008، وحقق المزيد من النجاح في كل من ريال مدريد ويوفنتوس، وفاز بدوري الأبطال وبالكرة الذهبية لأفضل لاعب أربع مرات خلال فترة وجوده في مدريد.

كلمات دالة:
  • كريستيانو رونالدو،
  • مانشستر يونايتد ،
  • ريال مدريد،
  • أفضل لاعب ،
  • فيلان
طباعة Email
تعليقات

تعليقات