رئيس وزراء سلوفينيا: يويفا ارتكب جريمة

اتهم يانيز يانشا رئيس الوزراء  السلوفيني، الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بارتكاب جريمة واتخاذ قرار غير مسؤول باستمرار المباريات في الوقت، الذي بدا فيه الوباء بالانتشار في بعض الدول الأوروبية، مشيرا إلى أن "يويفا" تأخر في تعليق المسابقات، ما تسبب في تفشي فيروس كورونا في القارة العجوز.

وخص رئيس الوزراء السلوفيني بالذكر مباراة أطلنطا وفالنسيا التي أقيمت على ملعب سانسيرو  بمدينة ميلان في 19 فبراير الماضي وتسببت في عدوى جماعية في لومباردي أكثر المناطق المتضررة من انتشار الفيروس في إيطاليا، ووصفها بالقنبلة البيولوجية الأصلية.

وقال يانيز: " تعليق المسابقات في وقت متأخر، جريمة و قرار غير مسؤول". وأضاف:" لم يتمّ إيقاف المباريات بسبب الجشع والمال."

وأكدت صحيفة " كوريري ديلو سبورت" الإيطالية أن تصريح رئيس الوزراء السلوفيني جاء ردا على مواطنه ألكسندر تشيفرين رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الذي انتقد الإجراءات الاقتصادية التي اتخذتها حكومة يانيز بسبب تفشي فيروس كورونا.

وكشفت  تقارير سابقة أن هذه المباراة التي حضرها أكثر من 44 ألف حولت لومباردي إلى منطقة موبوءة، فيما ذكرت إذاعة "كادينا سير" الإيطالية  أنها تسببت بوفاة نحو 500 شخص من بين الذين أصابهم  فيروس كورونا، وتسببت كذلك في إصابة أكثر من ثلث لاعبي فالنسيا، وعدد كبير من جماهيره.

كلمات دالة:
  • يويفا ،
  • سلوفينيا،
  • مباراة ،
  • اتحاد
طباعة Email
تعليقات

تعليقات