خسائر فادحة للأندية الإسبانية إن لم تُستكمل الليغا

أكد خافيير تيباس، رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم، عدم وجود أي تفكير في إنهاء موسم 2019/2020 من دوري الدرجة الأولى قبل ختام جولاته.

وأشار تيباس إلى أن مثل هذه الخطوة قد تعرض الأندية لخسائر تصل إلى مليار يورو.

وتوقف النشاط الكروي في إسبانيا لأجل غير مسمى بعد تفاقم أزمة فيروس كورونا، في الوقت الذي دخلت فيه البلاد حالة طوارئ تستمر حتى 26 ابريل الجاري على الأقل.

وقال تيباس لشبكة "اي اس بي ان" أمس الثلاثاء "إذا لم تستكمل المنافسات فإن الأثر الاقتصادي على الأندية الإسبانية سيصل لنحو مليار يورو، شاملة عائدات البطولات الأوروبية".

وأضاف "الأرقام لا تستند فقط إلى إيرادات الدوري، بل تشمل أيضا الأموال التي لن تتحصل عليها الفرق من عائدات دوري أبطال أوروبا".

وأوضح "الخسائر ستبلغ 300 مليون يورو إذا أقيمت المباريات بدون جمهور، وستكون 150 مليون يورو لو جرى استئناف الموسم في وجود الجماهير، بسبب الأضرار التي وقعت بالفعل".

كلمات دالة:
  • خافيير تيباس،
  • إسبانيا ،
  • دوري أبطال أوروبا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات