رئيس رابطة الحكام الإيطالية يرفض المخاطرة بحياة أطقم "الفار"

كشف مارسيلو نيكي رئيس رابطة حكام الكرة الإيطالية، عن إمكانية إلغاء تقنية الفيديو "الفار"، إذا تقرر استكمال مسابقة الدوري الإيطالي، مؤكداً أن الاشتراطات الصحية المتوفرة للاعبين، يجب أن توفر كذلك لطاقم التحكيم.  

وأوضح لموقع "سبورت ميدياست": "نفكر جدياً في إلغاء تقنية الفيديو إذا قررنا استئناف الدوري، لأننا لا يمكن أن نخاطر بأطقم التحكيم العاملة في تلك التقنية، والمتطلب منهم العمل بأعداد كبيرة وفي غرف مغلقة".

وأضاف: "الحقيقة أن الحكام هم الأكثر عرضة لخطر العودة إلى العمل دون الاحتياطات اللازمة، لأنهم يتنقلون بأنفسهم عبر وسائل النقل الجماعي مثل القطارات والطائرات".

وتابع: "إذا تقرر عودة الدوري الإيطالي، فأنا أرغب في معرفة الضمانات المتاحة لتأمين أطقم التحكيم، وفي مقدمتهم أطقم "الفار"، لأن تأمين الدوري الإيطالي شيء واحد، يشمل اللاعبين والحكام والجماهير وكافة العاملين في المباريات، ولا يجب تعريض أي شخص للخطر".

وقال أيضاً: "سيكون علينا العودة للتحكيم بالطريقة القديمة، وبدون استخدام للتكنولوجيا، لتجنب تواجد الحكام في غرف مغلقة، ومع أجهزة يتعامل معها الكثيرين".

في المقابل، أثارت تصريحات رئيس رابطة الحكام الإيطالية، نوع من الجدل، واعتبر البعض أن إلغاء تقنية الفيديو في وقت حاسم على اللقب، يقوض البطولة كلها، كما سيفتح باب الاحتجاجات من الأندية اعتراضاً على قرارات التحكيم، إضافة إلى تغيير في نظام التحكيم في البطولة خلال نفس الموسم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات