انتحار طبيب مصاب بكورونا

أعلن نادي ريمس الفرنسي، اليوم "الأحد"، عن وفاة طبيبه برنارد غونزاليس منتحراً بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".

وترك غونزاليس خطابا تحدث فيه عن أسباب إقدامه على هذه الخطوة الصادمة، بحسب ما ذكرته صحيفة "لوباريزيان" الفرنسية.

وقال النادي في بيان:"برناردو كان طبيباً عظيماً على أعلى مستوى والجميع يُقدر مجهوداته معنا"، وأشار الموقع إلى أنه تم اكتشاف الحالة الإيجابية لطبيبه منذ أسبوعين.

وأشارت الصحيفة أن زوجة الطبيب هي مصابة أيضاء بالوباء العالمي الجديد.

يأتي هذا في الوقت الذي أكد فيه أعضاء نادي ريمس أنهم لم يكونوا على علم بإصابة الراحل بفيروس كورونا، حيث قال أحد أعضاء النادي: "لقد تحدثت معه الأسبوع الماضي ولم يذكر لي هذا الأمر، يا لها من دراما. سيكون من الضروري الآن تحذير اللاعبين والموظفين. الصدمة ستكون رهيبة.
ويذكر أن فرنسا تعتبر من أكثر الدول تأثرًا بفيروس كورونا، مع بريطانيا وإسبانيا وإيطاليا والولايات المتحدة الأمريكية التي تحتل صدارة المصابين.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات