فوضى كورونا تضرب النجوم والبطولات العالمية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

تسبب فيروس كورونا «كوفيد-19»، في فوضى رياضية على مستوى العالم، ولم يترك مكاناً إلا أطل برأسه، ليكون شعار «من دون جمهور» أول الإجراءات الاحترازية لمواجهة الفيروس، فيما ارتفعت لافتة التأجيل بعد ذلك، وأدت المخاوف على صحة اللاعبين والمدربين والإداريين والمسؤولين وأيضاً الجماهير إلى تجميد العديد من البطولات العالمية والقارية، وكان آخرها البطولات الأوروبية الكروية الكبرى مع إعلان الاتحاد الأوروبي إرجاء مباريات مسابقتي دوري الأبطال و«يوروبا ليغ»، وتجميد بطولات إنجلترا وفرنسا، وألمانيا وإسبانيا، كما تأجلت بطولات عديدة للتنس وفورمولا 1 وغيرهما.

وأصبح التدريب عن بعد، وعقد المؤتمرات بـ «الفيديو كونفراس» أهم وسائل الرياضيين لتجنب انتشار الفيروس.

ووصل الفيروس إلى العديد من النجوم ودخلوا «الحجر الصحي» على أمل الوصول إلى مرحلة الشفاء ويستعرض «البيان الرياضي» أشهر النجوم الذين ضربهم الفيروس.

غوبير ودونافان يوقفان السلة الأمريكية

سبب فيروس كورونا المستجد، بتعليق مباريات دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين حتى إشعار آخر، بعد تسجيل حالات إصابة الفرنسي رودي غوبير ودونافان ميتشل لاعبي فريق يوتا جاز، وأشار البعض وقتها إلى أن إصابة غوبير، سببها ملامسة اللاعب للميكروفونات خلال مؤتمر صحفي، وتم أولاً إلغاء مباراة يوتا جاز ومضيفه أوكلاهوما سيتي، ثم تم تعليق مباراة ساكرامنتو كينغز وضيفه نيو أورليانز بيليكانز، لأن أحد أفراد الطاقم التحكيمي الذي كان من المفترض أن يدير اللقاء، أدار مباراة ليوتا جاز ضد تورونتو رابتورز، وكان هناك احتمال بأن يكون أصيب بالفيروس، وفي النهاية تم تعليق المسابقة.

ولم يتوقف الأمر عند كرة السلة الأمريكية، إذ أعلنت رابطة كرة القدم «أم أل أس»، تعليق المنافسات لمدة 30 يوماً، ثم أعلن الاتحاد الأمريكي لكرة القدم، إلغاء المباريات الودية التي كانت مقررة لمنتخبي الرجال والسيدات، حيث كان مقرراً أن يلاقي منتخب الرجال الأمريكي نظيريه الهولندي والويلزي في 26 و30 مارس الجاري، ويلاقي منتخب السيدات الأمريكي نظيريه الأسترالي والبرازيلي في 10 و14 أبريل المقبل.

روغاني مصاب «السيدة العجوز»

تتصدر إيطاليا حالياً دائرة المشهد بين الدول الأكثر معاناة من فيروس كورونا، والرياضة الإيطالية مثلها مثل كافة محاور الحياة، تتوسط دائرة الخطر، بعدما تم الإعلان عن إصابة الكثير من نجومها بفيروس كورونا، ومنهم دانييلي روغاني (25 عاماً) لاعب يوفنتوس الإيطالي الفريق الملقب بـ«السيدة العجوز»، والذي أعلن عن إصابته بالفيروس، عقب لقاء جمع بين فريقه وإنتر ميلان، ليخضع كل من شارك في تلك المباراة للفحوص الطبية، خاصة وأنه تم التأكد من إصابة زميله باولو ديبالا، ليتم فرض الحجر الصحي على 121 شخصاً بين لاعب وإداري لمدة 14 يوماً، حتى التيقن من خلوهم من أي إصابات بالفيروس.

«كوفيد-19» يحجر على رونالدو

عندما تم الكشف عن إصابة دانييلي روغاني لاعب يوفنتوس الإيطالي، بفيروس «كوفيد-19»، لم يكن أمام مسؤولي الصحة الإيطالية، سوى إجراء فحوص طبية على كافة لاعبي الفريق، وفرض الحجر الصحي على من تتأكد سلامته، ومن بينهم نجما الفريق جيورجيو كيليني، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، والذي يطبق الحجر في بيته بمدينة ماديرا البرتغالية، إذ كان يزور والدته المريضة التي تعرضت لجلطة دماغية، عندما علم بإصابة زميله، وتتردد أنباء بأن اللاعب خضع لفحوصات في البرتغال، وكشفت عن إيجابية الفحص.

«السوشيال ميديا» تكشف ثومبكينس

رفض ريال مدريد الإسباني، الكشف عن هوية أحد لاعبيه في فريق كرة السلة والمصاب بفيروس كورونا المستجد، إلا أن مواقع التواصل الاجتماعي «السوشيال ميديا»، نجحت في الكشف عن أن اللاعب المصاب هو تري ثومبكينس.

ولم يعلق النادي «الملكي»، على ما نشر، ولكنه أعاد كل أعضاء فرق كرة القدم وكرة السلة إلى منازلهم، وألغى مباراته أمام إيبار في الدوري الإسباني قبل إيقاف المسابقة جولتين، وقام بإغلاق ملعبه ومرافقه أمام جماهيره لأسباب مرتبطة بانتشار الفيروس، في الوقت الذي كشف فيه لوكا يوفيتش، لاعب فريق ريال مدريد لكرة القدم، استخدامه معدات للاعب السلة المصاب، لكنه أكد بعدم شعوره بأي أعراض للمرض.

كورونا يهدد ريال سوسييداد وليجانس

أعلن ليجانس الإسباني، عن إصابة مديره الرياضي، مارتن أورتيجا بفيروس كورونا، ودخول لاعبي الفريق لكرة القدم بالنادي، في حالة من العزل والفحوصات للاعبيه.

فيما تم وضع لاعبات فريق كرة القدم النسائي بنادي ريال سوسيداد الإسباني، تحت الحجر الصحي، بعدما أظهرت التحاليل، وجود حالتين إيجابيتين بين اللاعبات، وتم إجراء فحوصات مشابهة عن فيروس كورونا المستجد، على لاعبي فريق الرجال، إلا أن النادي رفض الكشف عن نتائج تلك الفحوصات، واكتفى ببيان أكد فيه اتباعه لكافة الإجراءات الاحترازية المطلوبة لمواجهة هذا الوباء.

أرتيتا يجبر لاعبي أرسنال على العزل الذاتي

أعلن نادي أرسنال الإنجليزي، عن إصابة مدربه ميكيل أرتيتا، بالفيروس، وخضوع لاعبي الفريق الأول لكرة القدم، للعزل الذاتي نتيجة لذلك، وتم تأجيل مباراة أرسنال وبرايتون، ضمن الجولة 30 من منافسات «البريميرليغ».

وكشفت تقارير صحفية إنجليزية أيضاً، عن ظهور أعراض فيروس «كوبيد 19» على 3 لاعبين في فريق يلعب في الدوري الإنجليزي، ودون الإفصاح عن اسم النادي، ولكنها أكدت أنه تم عزل اللاعبين، ليخضع جميع اللاعبين إلى اختبار الكشف عن الفيروس، وتم الربط بين هذه التقارير ولاعبي فريق ليستر سيتي.

 ولم يكن ليستر سيتي وأرسنال الوحيدان اللذان طالهما فيروسكورونا في الدوري الإنجليزي، بعدما أعلن إيفرتون، عن دخول لاعبيه في حالة عزل ذاتي، بناء على نصيحة طبية، بعد ظهور أعراض الفيروس على أحد لاعبي الفريق الأول.

كالوم يطمئن جماهير تشيلسي

انضم تشيلسي الإنجليزي مؤخراً، إلى الأندية التي تعرضت لضربات فيروس «كوفيد-19»، بعدما أعلن عن إصابة لاعبه كالوم هودسون-أودوي (19 عاماً)، بالفيروس، وخضوع جميع لاعبي الفريق الأول والطاقم التدريبي للفحص الطبي.

وأوضح النادي في بيان خاص، أن كالوم ظهرت عليه أعراض تشبه نزلة البرد الخفيفة، ولم يحضر إلى تدريبات الفريق منذ ذلك الحين كإجراء وقائي، قبل أن تأتي عينة الكشف التي خضع لها اللاعب إيجابية، وليخضع للعزل الذاتي مثل باقي الفريق.

فيما طمئن اللاعب نفسه جماهير فريقه، على وضعه الصحي، وأكد أنه يتماثل للشفاء بعدما التزم تماماً بتعليمات الأطباء، وتوقع اللاعب أن يعود خلال الأسبوع المقبل للتدريبات مع زملائه.

ماريناكيس يورط أرسنال

ورط إيفانجيلوس ماريناكيس مالك ناديى نوتنجهام فورست الإنجليزي وأولمبياكوس اليوناني، نادي أرسنال الإنجليزي في القلق من فيروس كورونا المستجد، بعدما صافح لاعبي أولمبياكوس وأرسنال، قبل مباراة الفريقين يوم 27 فبراير الماضي، ضمن إياب دور الـ32 للدوري الأوروبي.

وبعدها بساعات، أعلن ماريناكيس، عن إصابته بالفيروس، والتأكيد على شعوره بالتحسن، بعدما اتخذ جميع التدابير اللازمة، ليخضع لاعبي أولمبياكوس وأرسنال للفحوص الطبية، وإجراءات الحجر الصحي الاحترازية.

غابياديني آخر النجوم المصابين

بات اللاعب الإيطالي مانولو غابياديني، آخر النجوم الذين أعلن عن إصابتهم بفيروس كورونا رسمياً حتى الآن، بعدما أعلن ناديه سامبدوريا الإيطالي لكرة القدم، إصابته، وليكون ثاني لاعبي الدوري الإيطالي للدرجة الأولى، والذي يتعرض لفيروس كورونا، بعد مدافع يوفنتوس دانييلي روغاني.

وشارك غابياديني مع سامبدوريا يوم الأحد الماضي، مباراة أمام هيلاس فيرونا من دون حضور الجماهير، ما يعني أن جميع لاعبي سامبدوريا وهيلاس فيرونا، سيدخلون في الحجر المنزلي بعد الخضوع لإجراءات الفحص الطبي، تخوفاً من انتقال العدوى إليهم.

 

كلمات دالة:
  • فيروس كورونا الجديد،
  • كوفيد-19،
  • البطولات الأوروبية،
  • النجوم،
  • كريستيانو رونالدو
طباعة Email
تعليقات

تعليقات